قناة عبرية: منفذ عملية زعترة مصاب وأمن السلطة أبلغ إسرائيل بخط سيره ومكان المركبة

الثلاثاء 04 مايو 2021 01:54 م بتوقيت القدس المحتلة

قناة عبرية: منفذ عملية زعترة مصاب وأمن السلطة أبلغ إسرائيل بخط سيره ومكان المركبة

قالت القناة 12 العبرية، إن منفذ عملية حاجز "زعترة" في نابلس بالضفة المحتلة، أصيب بجراح خلال العملية التي أسفرت عن إصابة 3 مستوطنين.

وكشفت القناة العبرية إن أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية أبلغت "إسرائيل" بخط سيره ومكان المركبة.

وتحاول قوات الاحتلال الوصول إلى منفذ عملية إطلاق النار بالقرب من حاجز زعترة، والتي أدت إلى إصابة ثلاثة مستوطنين وصفت جراح اثنين منهم بالخطرة.

ويوم أمس، أحرق شبان مركبة يشتبه بأنها استخدمت لتنفيذ عملية إطلاق النار على الطريق الخارجي الموصل لبلدة عقربا جنوب نابلس، حيث كان عليها آثار تؤكد تعرضها لإطلاق الرصاص.

وصادر الاحتلال المركبة المحترقة والتي يشتبه بأنها استخدمت بتنفيذ عملية حاجز زعترة، واعتقل كل المصلين بصلاة الفجر من أحد مساجد بلدة عقربا وأخضعهم لتحقيقات ميدانية.

وصباح اليوم، كشفت القناة 12 العبرية عن تفاصيل التعاون بين أجهزة أمن السلطة وجيش الاحتلال للوصول إلى سيارة منفذي عملية حاجز زعترة في نابلس.

ووجه المسؤول الأمني الكبير في حديثه للقناة، انتقادات شديدة اللهجة لقيادة الأجهزة الأمنية بسبب تأخرها للوصول إلى المكان الذي حددته أمن السلطة واستغراق وقت في الاستعدادات للدخول إلى القرية، ما أتاح المجال للسكان إحراق السيارة بعد فشل أربعة من رجال الشرطة الفلسطينية الحفاظ على السيارة ومنع إحراقها.

وقال المسؤول الإسرائيلي، "إن إحراق السيارة سيؤثر سلبا على مجريات التحقيق لأن الأجهزة الأمنية ستفقد عامل مهم لجمع المعلومات والأدلة التي يمكن أن تساعد على اعتقال المنفذ".

وفي السياق، عقّب المسئول الأمني على العملية التي أصيب فيها ثلاثة مستوطنين وتمكن المنفذ الانسحاب من المكان الذي يخضع لحراسة أمنية مشددة، قائلا "إن ما حدث يمثل خللا في أداء الجيش وتعامله مع مثل هذه العمليات".

المصدر : شهاب