"سندافع عن القدس مهما بلغت التضحيات".. هنيـ ـة: قرارنا واضح لن نسمح بتهويد الشيخ جراح واقتحام المسجد الأقصى يوم 28 رمضان

الجمعة 07 مايو 2021 11:15 م بتوقيت القدس المحتلة

"سندافع عن القدس مهما بلغت التضحيات".. هنيـ ـة: قرارنا واضح لن نسمح بتهويد الشيخ جراح واقتحام المسجد الأقصى يوم 28 رمضان

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إن قرار الحركة واضح بأنها لن تسمج بتهويد الشيخ جراح واقتحام المسجد الأقصى يوم 28 من رمضان، ولن تسمح بعربدة الاحتلال على أبناء شعبنا.

وأضاف هنية خلال تصريحات هاتفية لقناة الأقصى الفضائية، مساء اليوم الجمعة، تعقيبا على ما يحدث في المسجد الأقصى، أنه لا يجوز لمسلم ولا لعربي ولا لأي دولة أن تتجاوز قدسنا وتراثنا وتاريخنا ومشاعر شعوب الأمة وتفتح علاقات مع الاحتلال.

وأوضح هنية أن القدس رغم كل ما يجري من همجية إسرائيلية مزقت صفقة القرن بصمود أبناء القدس وانطلاق المحزون الجهادي الذي يسكن كل مواطن فلسطيني، مشيرا إلى الاحتلال يحاول تفريغ المسجد الأقصى لكننا سندافع عنه بأرواحنا ودمائنا، ومضيفا أن العدو يرتكب حماقات في الأقصى والقدس لا يعرف نتائجها.

وبين أن ما قبل هذه الأيام ليس كما بعدها على المستوى الفلسطيني والعربي والإسلامي.

وأشار هنية إلى أنه أجرى اتصالات عديدة مع عدد من المسؤولين في المنطقة في الدول العربية الإسلامية وحذر من مغبة هذا العدوان الذي يجري الآن في المسجد الأقصى، مطالبا بالتدخل لعاجل لوقف هذا العدوان وكبح جماحه.

وأكد هنية أن ما يجري انتفاضة يجب أن تتواصل ولن تتوقف ليعلم الجميع أننا نتحدث عن وعي وإدراك ومقاومة وثورة.

وتابع:" هذه الجماهير التي هتفت للمقاومة وهتفت لهيمنة نظامنا الإسلامي في داخل القدس والمسجد الأقصى ليدرك الجميع أن الذي يجري هو عن وعي وليس هبة عاطفية سوف تنتهي".

وتابع:" أي معركة يفتحها الاحتلال في القدس لا يمكن أن ينتصر بها فدائمًا كانت القدس على صخرتها تتحطم المؤامرات".

وحذر هنية رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قائلا:" لا تلعب بالنار وهذه معركة لا يمكن أن تنتصر بها وعلى صخرة المسجد الأقصى سوف يتحطم هذا الكبرياء والجبروت الإسرائيلي".

ووجه هنية خلال تصريحاته بالتحية للمقدسيين الذين يخوضون معركة الأمة في الدفاع عن المسجد الأقصى، مشيرا إلى أن المرابطين في الأقصى يؤكدون تمسكهم بهذه الأرض الطاهرة وأن المسجد الأقصى لن يكون إلا إسلاميا.

المصدر : شهاب