لحماية القدس والأقصى.. د. أبو راس يدعو للنفير العام بمحافظات الوطن والدول العربية والإسلامية

السبت 08 مايو 2021 12:19 م بتوقيت القدس المحتلة

لحماية القدس والأقصى.. د. أبو راس يدعو للنفير العام بمحافظات الوطن والدول العربية والإسلامية

دعا د. مروان أبو راس رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في فلسطين، اليوم السبت، جماهير شعبنا إلى النفير العام في الداخل المحتل وجميع محافظات الوطن والدول العربية والإسلامية.

جاء ذلك في بيان صدر صدر عن الدكتور أبو راس، وفيما يلي نصه:

مروان أبو راس يدعو الى النفير العام في القدس والضفة و48 وغزة وجميع أبناء فلسطين وأبناء أمتنا العربية والاسلامية

يقول الله تبارك وتعالى: "انفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ "

في هذه الأثناء يتزايد إجرام العدو الصهيوني ويتزايد عدوانه على القدس والاقصى ويتزايد بطشه على الآمنين في بيوتهم باغتصاب الأرض وتدنيس المقدسات على مرآى ومسمع من العالم بأسره وإننا إزاء هذه الهجمة الجديدة من هذا العدو الصهيوني لندعو الجميع عند مسؤولياته.
إننا ندعو شعبنا الفلسطيني في كل مكان إلى النفير العام وألا تهدأ ثورته إلا بعد الخلاص من هذا الاحتلال المجرم.

 وإننا نحمل أمتنا العربية والإسلامية المسؤولية الدينية والعربية والإنسانية تجاه ما يجري في القدس والأقصى، وإنه من أكثر درجات الخزي والعار التي تمر بها الأمة أن يحدث ما يجري في الأقصى وهي تتفرج لا تحرك ساكناً بل هناك من يتفاخر بهذا التطبيع المخزي مع هذا العدو المجرم.

إننا ننادي لجنة القدس وإخواننا وأهلنا في الأردن الشقيق ومصر العروبة والاسلام وبلاد الحرمين والمغرب العربي وتركيا وإيران وماليزيا واندونيسيا وجميع دولنا العربية والإسلامية قادة وشعوبا وجيوشا وعلماء أن يهبوا لنجدة بيت المقدس الذي قدسه الله تبارك وتعالى وصلى نبينا صلى الله عليه وسلم بالأنبياء فيه، وكان بوابة السماء من الأرض وهو الأخ الشقيق التوأم للمسجد الحرام.

إن هذه للحظات حاسمة في تاريخ أمتنا باستنهاض رجولتها وشهامتها وكرامتها، لتقف عند مسؤوليتها، إن هذه لحظة فاصلة لإرغام أنف هذا العدو المجرم وإبطال جميع مخططاته بالهيمنة والسيطرة والتهويد للقدس والأقصى، إن العدو المجرم يدعو قطعان مستوطنيه الى تدنيس الأقصى بعشرات الالاف في 28  رمضان ونحن ندعوا الى نفير أبطالنا  وشعبنا وأمتنا لندوس على عنق هذا العدو ونرغمه على التقهقر والانصياع ونطهر أقصانا ومقدساتنا من دنسه.

وإننا ندعو جميع كفاءات ومقدرات شعبنا أن تنهض لحماية القدس والأقصى وإننا ندعو المقاومة في الضفة الغربية، المقاومة الشعبية ومقاومة السكاكين والدعس والمقاومة المسلحة، باستخدام جميع الوسائل المتاحة لإرغام أنف هذا العدو، ونقول لأهلنا واخواننا وشعبنا في الضفة الغربية والقدس إن عدوكم جبان، ولن يستطيع أن يبقى في هذه الانتفاضة المباركة.

 أنتم يا شعبنا أصحاب الحق وهم السارقون اللصوص الدخلاء وما علينا إلا أن نأخذ بالأسباب وما النصر الا من عند الله كما يقول الله تعالى "قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِين َوَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ "

د. مروان أبو راس 
عضو المجلس التشريعي الفلسطيني
رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في فلسطين
السبت 26 رمضان 1442هـ الموافق 8/5/2021مـ

المصدر : شهاب