مواجهات عنيفة.. الإعلان عن حالة طوارئ في مدينة اللد المحتلة

609af4014c59b70d2534f90d

فرضت السلطات الإسرائيلية "حالة طوارئ خاصة" على مدينة اللد المحتلة، تشمل الإغلاق الشامل ومنع التجول، في ظل تصاعد المواجهات التي اندلعت إثر الاعتداء على المواطنين الفلسطينيين في أعقاب استشهاد شاب، الإثنين، برصاص متطرفين يهود؛ فيما يتواصل تحريض مسؤولين ووسائل إعلام إسرائيلية على المواطنين العرب في المدينة.

وأجرى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مشاورات أمنية مع وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، في أعقاب المواجهات مع الشرطة الإسرائيلي واليهود المتطرفين في مدينة اللد.

وجاء ذلك في أعقاب قرار غانتس بإقحام قوات "حرس الحدود" التابعة للشرطة الإسرائيلية إلى مدينة اللد واستدعائها من المناطق المحتلة في الضفة الغربية، بمزاعم "إعادة ضبط النظام في المدينة".

وعقدت المشاورات الأمنية بمشاركة وزير الأمن الداخلي، والمستشار القضائي للحكومة، والمستشار العسكري لرئيس الحكومة والمدير العام لمكتب رئيس الحكومة، والمفتش العام للشرطة الذي عمل في السابق قائدا لوحدات "حرس الحدود".

يذكر أن المشاورات الأمنية عقدت وسط تصاعد التحريض في وسائل الإعلام الإسرائيلي على الاحتجاجات التي انطلقت في المدن والبلدات العربية عموما واللد خصوصا، نصرة للاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين في القدس والمصلين في المسجد الأقصى.

وطالب محللون سياسيون وعسكريون إسرائيليون، بإعلان حالة طوارئ خاصة في اللد، التي شهد أمس استشهاد مواطن فلسطيني برصاص متطرفين يهود، وإصابة آخرين.

ووصل حد التحريض على اللد إلى المطالبة بإعلانها منطقة عسكرية وإعادة نشر القوات في المدينة بمزاعم "السيطرة على المواطنين العرب" و"إعادة فرض النظام".

المصدر : وكالات

استطلاع رأي

هل ستحاسب السلطة المتورطين باغتيال نزار بنات؟

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة