بوتين يبحث مع غوتيريش ضرورة وقف العنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين

الخميس 13 مايو 2021 05:46 م بتوقيت القدس المحتلة

بوتين يبحث مع غوتيريش ضرورة وقف العنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين

تبادل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الآراء إزاء عدد من الملفات الشرق الأوسطية الملحة، على رأسها التصعيد الإسرائيلي-الفلسطيني الحالي.

وأعلنت الرئاسة الروسية (الكرملين) في بيان لها أن بوتين وغوتيريش الذي يزور موسكو حاليا، خلال المكالمة التي جرت بينهما اليوم الخميس بواسطة تقنية مؤتمر الفيديو، أكدا أن الأولوية القصوى تكمن حاليا في وقف أعمال العنف من قبل كلا طرفي النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي وضمان أمن السكان المدنيين.

وأعرب الرئيس الروسي والأمين العام للأمم المتحدة عن دعمهما لتسوية النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني وفقا لحل الدولتين، على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة والمعايير القانونية الدولية المعترف بها عالميا.

كما تطرق الاجتماع، حسب الكرملين، إلى الظروف الإنسانية في سوريا، مع إبداء القلق إزاء "تشديد الإجراءات العقابية أحادية الجانب بحق السلطات الشرعية" في هذا البلد.

وأشار البيان إلى أن بوتين وغوتيريش اتفقا على تفعيل الجهود المنسقة بين موسكو ومؤسسات الأمم المتحدة في عدة اتجاهات، منها الإسهام في عملية عودة اللاجئين والنازحين السوريين إلى ديارهم، وإعادة اعمار البنى التحتية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

كما طُرح خلال الاجتماع بين الأولويات في الملف السوري المضي قدما في تقدم العملية الدستورية بين السوريين.

كما ناقش بوتين وغوتيريش خلال الاجتماع المسائل المتعلقة بتسوية الأوضاع في ليبيا واليمن وآخر المستجدات في أفغانستان.

وأعرب الرئيس الروسي عن دعم موسكو لتفعيل دور الأمم المتحدة في الشؤون الدولية، مشددا على النجاح الفريد من نوعه لهذه المنظمة المخصصة لتعزيز التعاون داخل المجتمع الدولي بخصوص جميع المسائل الرئيسية القائمة في العالم المعاصر.

وتم خلال الاجتماع التأكيد على أهمية تكثيف الجهود الجماعية الرامية لمحاربة جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث أبدى الجانب الروسي سعيه إلى مواصلة التعاون الوثيق مع الأمم المتحدة ومؤسساتها الفرعية بشأن مسائل التطعيم ضد هذه العدوى الخطيرة ومعالجتها.

كما تطرق الاجتماع إلى الخطوات المشتركة في مجال حماية البيئة، لاسيما في ظل تحدي تغيرات المناخ، والتحضيرات لتنظيم مؤتمر عالمي خاص بالحوار بين الثقافات والأديان في روسيا عام 2022.

وهنأ الأمين العام للأمم المتحدة الرئيس الروسي بمناسبة الذكرى الـ76 لانتهاء الحرب الوطنية العظمى (1941-1945)، وأشار إلى الإسهام الخاص من قبل الاتحاد السوفيتي في تحرير العالم من النازية في الحرب العالمية الثانية.

المصدر : وكالات