نتنياهو يعطي الضوء الأخضر لتنفيذ اعتقالات إدارية وإدخال الجيش للمدن

الخميس 13 مايو 2021 06:35 م بتوقيت القدس المحتلة

نتنياهو يعطي الضوء الأخضر لتنفيذ اعتقالات إدارية وإدخال الجيش للمدن

منح رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، المفتش العام للشرطة، يعقوب شبتاي، الصلاحيات بإدخال جنود في الجيش الإسرائيلي إلى المدن، لقمع المتظاهرين الفلسطينيين، وذلك على الرغم من معارضة وزير الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس.

وفرضت السلطات الإسرائيلية الإغلاق على اللد، ومنعت الدخول إلى المدينة بدءا من الساعة الخامسة بعد عصر اليوم، الخميس، على أن يدخل القرار بفرض حظر للتجول، إلى حيّز التنفيذ في تمام الساعة الثامنة مساء، وذلك بحسب ما أفادت القناة العامة الإسرائيلية ("كان 11")، مساء اليوم، الخميس.

وأعطى نتنياهو الضوء الأخضر لقوات "حرس الحدود" بتنفيذ اعتقالات إدارية في اللد، وقال: "من الممكن استخدام الاعتقالات الإدارية". وأضاف نتنياهو: "يمكن أيضا إدخال جنود من الجيش الإسرائيلي إلى المدينة. وقد تم ذلك في دول أخرى وقد فعل ذلك رابين في الماضي".

كما أطلق نتنياهو، اليوم، أيدي عناصر قوات "حرس الحدود" لتصعيد القمع في مدينة اللد والمدن المختلطة، ودعاهم إلى "عدم خشية لجان تحقيق" مستقبلية قد تنتج عن جرائم محتملة.

وقال نتنياهو خلال جولة ميدانية في مدينة اللد، مخاطبا عناصر "حرس الحدود"، أنه "يجب إعادة الهدوء والأمن لسكان إسرائيل، هذا الأمر يبدأ وينتهي بتوفير الدعم للمجندين والمجندات؛ لديك الدعم الكامل لحماية نفسك، لا تخافوا من لجان التحقيق".

وفي وقت سابق، اليوم، وقع وزير الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس، على أمر تجنيد 10 سرايا احتياط من قوات عناصر "حرس الحدود"، وذلك بزعم "دعم عمل الشرطة الإسرائيلية على استعادة السيطرة وفرض النظام".

كما قرر غانتس "استعداد الجيش لمساعدة الشرطة الإسرائيلية وحرس الحدود في كل ما هو ضروري، بما في ذلك عملية التجنيد، والآليات اللوجيستية، وتدريب وتجنيد الوحدات من أجل انخراطها في الخدمة بسرعة وفعالية".

وفي الوقت نفسه، صرح غانتس بأنه "لن يشارك أي جندي من الجيش الإسرائيلي في عمليات حفظ الأمن في البلاد، التي ليست جزءا من مهام الجيش الإسرائيلي".

وقال غانتس في بيان "نحن في حالة طوارئ قومية، في هذا الوقت هناك حاجة إلى تعزيز كبير للقوات ميدانيا، والتي ستتدفق على الفور لتطبيق أحكام القانون وفرض النظام".

المصدر : وكالات