تحليل: لماذا يراقب القسام الآن سلوك العدو؟

الجمعة 21 مايو 2021 12:53 ص بتوقيت القدس المحتلة

بقلم: خالد النجار

في كل مواجهة عسكرية يتعمد العدو أن ينهي المشهد لصالحه، وأن يرسم لوحة النصر بدماء المدنيين، ليذهب بها إلى قادة ومجتمع العدو، لأن الصورة الختامية هي من تعكس صورة المعركة، وتحدد المنتصر بها.

كتائب القسام استفادت من الدروس والتجارب الميدانية خلال السنوات الماضية، وقد كان قرار القسام اليوم صائبًا لأن العدو قام بتهديد مناطق واسعة لاستهدافها وإيقاع أكبر عدد من المدنيين، وبالتالي يحدد الاحتلال توقيت الضربة قبيل بدء سريان وقف إطلاق النار بدقائق حتى لا يسمح للمقاومة الرد على هذه الجريمة.

القسام قطع الطريق أمام العدو، وهو من يتحكم في الساعة الأخيرة، ومن يدير لحظات المعركة، وبالتالي ما زالت المقاومة تتصدر مشهد النصر، وتختتم هذه الجولة على قاعدة صراع الأدمغة وتحصين المدنيين من أي هجوم صهيوني.