الاحتلال: زيادة الصادرات الأمنية عام 2020

20200512113719

كشفت قسم التصدير الأمني في وزارة الحرب "الإسرائيلية"، اليوم الأربعاء عن زيادة الصادرات الأمنية عام 2020. 

ووفقا للوزارة، فقد بلغت 8.302 مليار $ مقارنة بعام 2019 حيث كانت حينها 7.2 مليار$. 

وأشارت إلى أن الصفقات التي عقدتها الشركات "الإسرائيلية" طالت عددا كبيرا من الدول الآسيوية والأوروبية والأفريقية,

وقد شملت منظومات رادار ودفاع جوي وصواريخ بالإضافة إلى التكنولوجية الخاصة بالحرب الإلكترونية وجمع المعلومات والطائرة المسيرة والحوامات.

وفي السياق ذاته، قال وزير الحرب بيني غانتس إنه "سيعمل على فتح أسواق جديدة أمام الشركات الإسرائيلية". وهو ما ينسجم مع حديث رئيس قسم الصادرات الأمنية العميد احتياط يائير كلوسي الذي لفت إلى "مواصلة العمل لتثبيت مكانة إسرائيل ضمن الدول العشر الرائدة في تصدير الوسائل القتالية وزيادة الصفقات الأمنية سواء كانت أمام حكومات أو منظمات". وفقا له.

يشار إلى أن التصدير الأمني والوسائل التكنولوجية يحتل مكانة رئيسة في الاقتصاد "الإسرائيلي" ويعد من أهم مصادر دخل حكومة الاحتلال. 

كما تستخدمه "إسرائيل" لتعزيز علاقاتها مع دول العالم التي توصف بالديكتاتورية كالفلبين ورواندا لاسيما وأن الدول الأوروبية ترفض إمدادها بالسلاح لأنها تستخدمه في قمع الحريات وارتكاب المجازر بحق الشعب الفلسطيني.

المصدر : شهاب - ترجمة خاصة

استطلاع رأي

هل ستحاسب السلطة المتورطين باغتيال نزار بنات؟

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة