واللا: الكشف عن سرية قتالية جديدة شاركت في المعركة الأخيرة أمام غزة

كشف موقع "واللا" صباح اليوم السبت، عن جوقة الحوامات التي استخدمها جيش الاحتلال خلال المعركة الأخيرة في غزة للكشف عن الأهداف وتدميرها.

ونقل امير بوحبوط المراسل العسكري للصحيفة عن الرائد (ش) قائد سرية "الكشف والهجوم" التابعة للواء المظليين أن السرية قامت بتشغيل جوقة من الحوامات لجمع معلومات دقيقة عن الأهداف ونقلها إلى غرفة القيادة الأمامية تمهيدا لقصفها بسرعة مع الحرص على عدم تعرضها للخطر وذلك بالاعتماد على وسائل تكنولوجية ذكية.

وأشار إلى أن فكرة تطوير هذه السرية وتفعليها تنسجم مع الخطة التي أعدها رئيس هيئة الأركان أفيف كوخافي لمساندة القوات المناورة لتقليص مدة المعركة وإيقاع أكبر عدد من الإصابات في صفوف "العدو" وسلب إمكانياته تمهيدا للتحقيق الانتصار في ميدان المعركة.

الرائد (م) يقول في هذا السياق: "عملنا على مدار الساعة بالتعاون مع الوحدة 9900 ونفذنا اكثر من 30 طلعة جوية للكشف عن الأهداف وتدميرها".

 فيما أشار الرائد (ش) إلى "تطور عمل حماس وحزب الله وتحولهما لتنظيم شبه رسمي منظم يساعد على كشف الأهداف".

ولفت إلى أن التحدي يتمثل بالكشف عن مرابض الصواريخ ومنصاتها وخلايا إطلاقها في الوقت المناسب لكي يتمكن من إيصال المعلومات للجهات المختصة في غرفة القيادة الأمامية التي تتولي مهمة جمع المعلومات وتحليلها وتحديد الوسائل المناسبة لقصف الأهداف المكتشفة قبل ان تختفى تحت الأرض

واستطرد قائلا: يعمل إلى جانب قيادة سرية (الكشف والهجوم) غرفة قيادة أمامية تتكون من عدة جهات امنية وعسكرية من بينها ضابط استخبارات ومحللين يعملون على إعداد صورة متكاملة عن الأهداف المتنقلة والمكتشفة من خلال المعلومات التي تجمعها جوقة الحوامات والمعلومات المتراكمة في الأرشيف.

ونوه إلى أن تشغيل جوقة الحوامات تعتمد على رؤية متكاملة تم صياغتها على مدار فترة طويلة بالتعاون بين لواء المظليين بقيادة العقيد يوفال جاز وبين وحدة 8200 التي تعتبر أكبر وحدة جمع معلومات في الجيش.

وأضاف : "عمل السرية يعتمد على تطبيق يشابه محرك جوجل للبحث وقدرة على تخزين المعلومات المتراكمة والتي يتم جمعها من جوقات الحوامات المتعددة ودمجها مع المعلومات التي تجمعها وحدات الجمع الاستخبارية الأخرى مثل محادثات الهواتف والصور والفيديوهات والمعلومات الحساسة التي تصلها من الشاباك".

غزة

ووفقا لـ"واللا"، فقد طالب قائد الذراع البري بالعمل على استخلاص العبر من استخدام سرية (الكشف والهجوم) لجوقة الحوامات تمهيدا لنقل الفكرة وتطبيقها في سرايا أخرى، مشيرًا إلى أن الإنجازات التي حققتها السرية ساهمت في إغلاق عدد من سرايا المساندة القتالية في لواء المدرعات.

وقال الجنرال يوئيل ستريك إن "إمكانيات الوحدة متعددة الأبعاد ستضاعف قوة الفتك للقوات المناورة لان جوقة الحوامات ستساعد على كشف الأهداف في العمق وتدميرها بوسائل قتالية متعددة من بينها حوامات انتحارية وقذائف هاون وصواريخ ارض أرض".

كما طالب قائد لواء المظليين العقيد جاز الاستفادة من إمكانيات السرية خصوصا فيما يتعلق بإمكانية الحرب على الجبهة اللبنانية مشيرا إلى أن 12 يوم من القتال مع غزة سيمثل يوم قتالي واحد على الجبهة الشمالية لأنها ستضطر للعمل على بعد عشرات الكيلومترات في العمق اللبناني.

المصدر : شهاب - ترجمة خاصة

استطلاع رأي

هل ستحاسب السلطة المتورطين باغتيال نزار بنات؟

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة