بعد هجوم سبها.. الجزائر تؤكد دعم جهود ليبيا لاستعادة الأمن

الإثنين 07 يونيو 2021 11:51 م بتوقيت القدس المحتلة

بعد هجوم سبها.. الجزائر تؤكد دعم جهود ليبيا لاستعادة الأمن

أعلنت الجزائر، الإثنين، "دعمها اللامشروط" لجهود السلطات الجديدة في ليبيا، من أجل إعادة الأمن في كل ربوع البلاد، وذلك بعد يوم واحد من هجوم انتحاري شهدته الأخيرة.

وقالت وزارة الخارجية الجزائرية، في بيان، إن "الجزائر تعرب عن إدانتها الشديدة للاعتداء الإرهابي الذي استهدف، الأحد، موقعا للشرطة الليبية بمدخل مدينة سبها (جنوبي ليبيا)".

وأضافت: "تجدد الجزائر وقوفها وتضامنها المطلق مع الشعب الليبي الشقيق وتؤكد دعمها اللامشروط للسلطات الليبية في جهودها الدؤوبة من أجل إعادة الاستقرار السياسي والأمني في ربوع البلاد".

والأحد، قُتل كل من رئيس الإدارة العامة للبحث الجنائي في سبها، النقيب إبراهيم عبد النبي، وأصيب عدد من عناصر الإدارة، في تفجير انتحاري بشاحنة مفخخة.

وقال تنظيم "داعش" الإرهابي، مساء الأحد، إن أحد عناصره نفذ التفجير، بحسب بيان وصورة نشرتهما وكالة "أعماق"، الذراع الإعلامية للتنظيم.

وتعاني ليبيا من تداعيات صراع مسلح استمر لسنوات.

وبدعم من دول عربية وغربية ومرتزقة ومقاتلين أجانب، قاتلت مليشيا اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، حكومة الوفاق الوطني السابقة، المعترف بها دوليا.

ومنذ أشهر، يشهد البلد الغني بالنفط انفراجا سياسيا، ففي 16 مارس/آذار الماضي، تسلمت سلطة انتقالية منتخبة، تضم حكومة وحدة ومجلسا رئاسيا، مهامها لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

المصدر : وكالات