بالفيديو غضب واسع في الكويت بعد خطوة الإعلامية فجر السعيد تجاه "إسرائيل"

162315510816726200

آثارت الإعلامية الكويتية، فجر السعيد، ضجة ورفضًا واسعًا في الكويت، عقب إذاعة لقائها مع إحدى المحطات الإسرائيلية، التي تحدثت فيه عن موقفها من التطبيع مع الكيان الإسرائيلي وتأييدها له.

وأثار المقطع المتداول من المقابلة جدلا كبيرا، فقد أبدى بعض الناشطين استياءهم، داعين إلى عدم السكوت عن هذه التصريحات واتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ذلك، مخالفة بذلك الموقف الرسمي لبلادها.

​​وقالت فجر السعيد في مقطع الفيديو، الذي نشرته مواقع إسرائيلية على "تويتر": "إنها تمثل الأغلبية الصامتة التي تجنح إلى السلام"، مضيفة "أنها تؤيد التطبيع مع إسرائيل، وبأنها مصرة على موقفها هذا، وبأنها مع الجلوس على طاولة التفاوض والحوار الدبلوماسي ".

 

وفي 31 مايو/أيار 1964، وافق مجلس الأمة الكويتي على "القانون الموحد لمقاطعة الاحتلال"، بعد مرسوم من أمير الكويت عبد الله السالم الصباح، الصادر في 26 مايو 1957.

​والشهر الماضي، وافق مجلس الأمة الكويتي، مبدئيًا، على تعديلات مقترحة على "القانون الموحد لمقاطعة الكيان الصهيوني"، هدفها "توسيع دائرة حظر التعامل أو التطبيع ومنظماتها".

وقال رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، في بيان قرأه عقب التصويت، إن التعديلات تأتي "للتأكيد على الموقف الكويتي الراسخ شعبيا ورسميًا تجاه قضيتنا المركزية، تحت قيادة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمر الجابر الصباح"، بحسب فيديو نشره في صفحته عبر فيسبوك.

​وأضاف الغانم أن "إقرار تعديلات لتشديد العقوبات وسد الثغرات على قانون حظر التعاون أو التطبيع مع الكيان الصهيوني الذي تمت الموافقة عليه من حيث المبدأ في جلسة مجلس الأمة المنعقدة اليوم، تستهدف إيصال رسالة جديدة بثبات الموقف الكويتي والتقاء الحكومة والمجلس عليه وتحية للمجاهدين في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

استطلاع رأي

هل ستحاسب السلطة المتورطين باغتيال نزار بنات؟

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة