تخوف إسرائيلي على التنسيق الأمني.. كيف تابع الإعلام العبري ما حدث في جنين؟

الخميس 10 يونيو 2021 10:22 ص بتوقيت القدس المحتلة

تخوف إسرائيلي على التنسيق الأمني.. كيف تابع الإعلام العبري ما حدث في جنين؟

أثارت الأحداث التي شهدتها مدينة جنين فجر اليوم الخميس، اهتماما كبيرا في وسائل الإعلام العبرية لاسيما وأنها أدت إلى استشهاد ثلاثة فلسطينيين من بينهم اثنين تابعين لجهاز الاستخبارات الفلسطينية جراء اشتباك مسلح.

ووفق الإعلام العبري، فإن "إسرائيل" تخشى من التداعيات السلبية لهذا الحدث، وإمكانية اشتعال مواجهات في مدن الضفة، لافتا إلى وجود تخوفات من تأثير هذا الحدث على التنسيق الأمني.

المختص بالشأن العربي في القناة 12 العبرية "أوهاد حمو" عبر عن تمنياته أن "يفهم الطرف الآخر في السلطة الفلسطينية أن ما حدث هو خطأ عابر غير مقصود وأن الوحدة المختارة دخلت في اشتباك مسلح مع نشطاء الجهاد الإسلامي قرب مقر الاستخبارات".

وأضاف أن "العلاقة بين الجيش وأجهزة الأمن الفلسطينية تعتمد على التنسيق الأمني الذي يمثل حجر الأساس في العلاقة بين "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية وهو الضمان لبقاء حالة الأمن والهدوء التي نتمتع بها منذ سنوات".

وتابع : "كلي أمل أن يتواصل التنسيق الأمني وألا يفسر الطرف الفلسطيني أن ما حدث هو تغيير للسياسة الإسرائيلية تجاه السلطة الفلسطينية".

وفي ذات السياق، عبر المحلل العسكري في صحيفة "معاريف" تال لف رام عن أسفه لمقتل ضباط من الاستخبارات الفلسطينية، معتبرا إياه "حدث معقد سيؤدي إلى حالة غضب في مدن الضفة". كما زعم أن جيش الاحتلال سيجري تحقيق لمعرفة التفاصيل واستخلاص العبر.

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت"، فقد استشهد فلسطينيان من أفراد قوات الأمن الفلسطينية الليلة في تبادل لإطلاق النار مع قوات الجيش في مدينة جنين مع دخول القوات المدينة لتنفيذ اعتقالات، لافتة إلى أنه لم تقع إصابات في صفوف الجيش.

ونقلت قناة "كان" العبرية عن مسؤولين أمنيين قولهم حول ما حدث في جنين "أطلقت أعيرة نارية من الجانب الفلسطيني ما خلق وضع كان فيه قوات اليمام الخاصة في خطر كبير ولذلك ردوا بإطلاق النار حسب التعليمات". وفق زعمهم.

واستشهد فجر الخميس، الملازم أدهم ياسر توفيق عليوي (23 عاما)، والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة (33 عاما) من جهاز الاستخبارات العسكرية، والأسير المحرر جميل محمود العموري من مخيم جنين، في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال التي حاولت اقتحام المدينة وتنفيذ حملة اعتقالات.

المصدر : شهاب