الجهاد الاسلامي: دماء الشهيد الفتى حمايل لن تذهب هدرا

الجمعة 11 يونيو 2021 08:33 م بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد الاسلامي: دماء الشهيد الفتى حمايل لن تذهب هدرا

أكدت حركة الجهاد الاسلامي أن دماء الشهيد الفتى محمد حمايل لن تذهب هدرا، وستحرق وجه الاحتلال.

و قال الناطق باسم الحركة طارق سلمي: "ننعى الشهيد الفتى محمد سعيد حمايل الذي استشهد خلال المواجهات الشعبية الرافضة لمخطط الضم والتوسع الاستيطاني في بلدة بيتا جنوب نابلس".

و شدد سلمي على أن هذه الدماء الزكية لن تذهب هدراً فهي ستحرق وجه الاحتلال وستشعل المواجهة الشاملة التي ستوقف مخططاته العدوانية.

واستشهد الطفل محمد سعيد حمايل (15 عاما)، اليوم الجمعة، جراء إصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، على قمة جبل صبيح في بلدة بيتا، جنوب نابلس.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن الطفل حمايل استشهد نتيجة إصابته برصاصة في القلب، خلال قمع الاحتلال مسيرة مناهضة للاستيطان في البلدة.

كما أصيب عدد من المواطنين بالرصاص الحي، والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، جراء قمع قوات الاحتلال المسيرة.

يذكر أن الشاب زكريا حمايل (28 عاما) استشهد في الثامن والعشرين من شهر أيار الماضي، وقبله عيسى برهم الذي استشهد في الرابع عشر من الشهر ذاته، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على قمة جبل صبيح.