حكومة الاحتلال تطالب مصر بتشديد الرقابة على معبر رفح

41437534_303

كشفت قناة التلفزة الإسرائيلية "كان"، أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي طالبت مصر بتشديد الرقابة على البضائع التي تدخل إلى قطاع غزة عبر معبر رفح، وأن يكون ذلك عبر التنسيق مع تل أبيب.

وذكرت كرميلا منشه، المعلقة العسكرية في قناة "كان" أن إسرائيل أعربت لمصر عن قلقها من إمكانية إدخال مواد يمكن أن تستخدم في تسليح حركات المقاومة الفلسطينية في القطاع.

وأشارت منشه إلى أن مئير بن شابات، مستشار الأمن القومي في ديوان رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينت، هو الذي قدم الطلب إلى الجانب المصري، الذي أبدى تفهماً للطلب، وتعهد "بتعزيز التنسيق" الثنائي في كل ما يتعلق بإدخال المواد إلى قطاع غزة عبر المعبر.

وحسب القناة الإسرائيلية، فقد قدم بن شابات الطلب إلى مصر خلال زيارته التي جرت نهاية الأسبوع الماضي للقاهرة.

وفي سياق متصل، ذكرت غيلي كوهين، المعلقة السياسية في القناة، أن إسرائيل تمارس ضغوطاً على السلطة الفلسطينية لوضع آلية تسمح بإدخال المنحة القطرية إلى قطاع غزة.

ونقلت كوهين عن مصادر رسمية إسرائيلية قولها إن عدم إدخال المنحة القطرية يُعَدّ أحد أسباب عدم الاستقرار في القطاع حالياً، وهو ما مسّ باستقرار الأوضاع الأمنية في غزة ومحيطها.

ولفتت إلى أن إسرائيل ترفض منذ انتهاء العدوان الأخير إدخال المنحة القطرية إلى قطاع غزة، بزعم الخشية من استخدامها في دعم الجهد الحربي لحركة حماس، حيث تصر على أن تتولى السلطة الإشراف على توزيع المنحة.

يشار إلى أن قناة "كان" ذكرت الأسبوع الماضي أن إسرائيل طالبت مصر بعدم السماح بإدخال مواد البناء إلى قطاع غزة، ولا سيما الأسمنت والحديد، خشية استخدامها من قبل حركة حماس في بناء الأنفاق وترميم الذي تضرر منها خلال العدوان الأخير.

وأشارت القناة إلى أن إسرائيل تطالب مصر أيضاً بعدم إدخال المواد ذات الاستخدام الثنائي التي توظف في الأغراض المدنية والعسكرية.

المصدر : مواقع إلكترونية

استطلاع رأي

هل ستحاسب السلطة المتورطين باغتيال نزار بنات؟

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة