مسؤولون إسرائيليون يدعون لوضع مخططات جديدة ضد نووي إيران بعد انتخاب رئيسي

Share This here
60cedcf84c59b73ae47c4067

أفادت وسائل إعلام عبرية بأن مسؤولين أمنيين إسرائيليين يصرون على ضرورة إعداد مخططات هجومية جديدة ضد برنامج طهران النووي بعد فوز إبراهيم رئيسي بانتخابات الرئاسة الإيرانية.

وأشارت القناة الـ12 مساء أمس السبت إلى أن هؤلاء المسؤولين مقتنعون بأن الرئيس الإيراني المنتخب سيتبع آراء المرشد الأعلى علي خامنئي "المتشددة" إزاء السياسات الخارجية والنووية.

وذكرت القناة أن رئيسي يدعم العودة إلى الاتفاق النووي المبرم بين طهران والقوى الكبرى عام 2015، ومن المتوقع أن تتوصل إيران والولايات المتحدة إلى اتفاق جديد بهذا الشأن بحلول تولي الرئيس المنتخب مقاليد الحكم في أغسطس.

في الوقت نفسه، أكدت القناة أن هناك مخاوف من استمرار إيران في تخزين اليورانيوم المخصب، ونقلت عن مصدر إسرائيلي رفيع المستوى قوله: "لن يكون أمامنا أي خيار سوى العودة وإعداد مخططات هجومية جديدة ضد برنامج إيران النووي، لكن ذلك سيتطلب تمويلا وإعادة توزيع الموارد".

ويأتي ذلك على خلفية أنباء عن نية رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت تكثيف اتصالاته مع الإدارة الأمريكية في الأسابيع القادمة في محاولة للتأثير على مواقف واشنطن إزاء ملف إيران النووي.

استطلاع رأي

برأيك .. لماذا زادت جرائم القتل في الضفة الغربية خلال الأشهر الماضية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة