بينيت في أول اجتماع لحكومته: لن نسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي

Share This here
c6241310ee0c4882a84ae34698fd60d6

قال رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت، الأحد، إن كيانه لن يسمح لإيران بحيازة أسلحة نووية، داعيا القوى العظمى إلى "الاستيقاظ" قبل العودة للاتفاق النووي مع طهران.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول لحكومة بينيت التي صادق الكنيست (البرلمان) على منحها الثقة الأحد الماضي، لتطوي بذلك 12 عاما من حكم بنيامين نتنياهو.

وقال بينيت وفق ما نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت": "موقف إسرائيل ثابت- لن نسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي".

وفي أول تعليق له على انتخاب إبراهيم رئيسي رئيسا جديدا لإيران قال بينيت: "لمن تساوره الشكوك فإن ذلك ليس اختيار الجمهور، بل اختيار (المرشد الإيراني الأعلى علي) خامنئي. لقد اختاروا جلاد طهران"، وفق قوله.

واعتبر رئيس حكومة الاحتلال أن انتخاب رئيسي "إشارة أخيرة للقوى العظمى بأن عليهم الاستيقاظ، قبل العودة للاتفاق النووي وأن يروا مع من يبرمون الصفقات".

وأضاف: "نظام الجلادين - يجب ألا يمتلك أسلحة دمار شامل".

في سياق متصل، أقلعت طائرة، مساء السبت، تقل رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي إلى واشنطن في زيارة رسمية تستغرق 6 أيام، يبحث خلالها قضايا على رأسها ملف إيران النووي وعزم واشنطن العودة للاتفاق مع طهران.

وقالت قناة "كان" الرسمية، إن هناك "نافذة فرص" متاحة حاليا لمحاولة التأثير في مجريات الأمور قبل نحو شهر ونصف على تنصيب الرئيس الإيراني الجديد.

والتقى كوخافي الأسبوع الماضي رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت ووزير الدفاع بيني غانتس واللذين منحاه الضوء الأخضر لمحاولة التأثير على الاتفاق النووي مع إيران، وفق المصدر ذاته.

والأسبوع الماضي، استؤنفت الجولة السادسة من محادثات إحياء الاتفاق النووي الإيراني التي انطلقت بالعاصمة النمساوية في أبريل/نيسان الماضي، بين إيران وقوى عالمية.

وتعارض إسرائيل عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي الموقع عام 2015 مع إيران، بعد أن انسحبت منه إدارة دونالد ترامب عام 2018.

استطلاع رأي

برأيك .. لماذا زادت جرائم القتل في الضفة الغربية خلال الأشهر الماضية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة