القوى الوطنية والإسلامية في غزة تحيي المقاومة الشعبية في بلدات بيتا وبيت دجن

Share This here

حيت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة جماهير شعبنا في بلدة بيتا وبيت دجن في محافظة نابلس، والذين يواصلون التصدي بكل بسالة وإقدام لقطعان المستوطنين، ولمخططات الاحتلال المتواصلة لإقامة بؤر استيطانية على أراضي البلدة.

وأكدت اللجنة أن بلدة بيتا وعشرات قرى وبلدات الضفة أصبحت تُشكّل نموذجاً حياً للمقاومة الشعبية في وجه الاحتلال والمستوطنين، حتى تَحولّت بسواعد أهلها والشباب الثائر إلى بؤرة اشتعال يومية مستمرة.

ودعت اللجنة جماهير شعبنا في عموم أنحاء الضفة إلى الاقتداء بهذا النموذج الوطني الشعبي المقاوم وتعميم تجربته، بتصعيد وتائر الانتفاضة ونقلها إلى مستويات أرقى، ومواصلة الاشتباك المفتوح مع الاحتلال والمستوطنين في جميع مواقع التماس، وتعزيز الفعل الجماهيري الحاشد اليومي، وتشكيل لجان الحماية الشعبية للتصدي للمستوطنين، ولمخططات الاحتلال الهادفة إلى ربط البؤر الاستيطانية في الضفة بعضها ببعض، والسيطرة على المناطق الجبلية المرتفعة، والمزيد من قطع أوصال الضفة، وتحويلها إلى كانتونات معزولة عن بعضها البعض.

إن لجنة المتابعة وهي تثمن عالياً الدور البطولي الذي يجسده أبناء شعبنا في بيتا وبيت دجن وفي قرى ومدن أخرى في عموم الضفة، والذي يُشكّل امتداداً للهبة الانتفاضية لشعبنا في الداخل المحتل والقدس ولمقاومة شعبنا في غزة، فإنها تجدد تأكيدها على الأهمية القصوى لتشكيل القيادة الوطنية الموحدة القادرة على توحيد وتعزيز الجهد الانتفاضي والمقاوم وتوحيده في بوتقة وطنية موحدة، قادرة على استنزاف العدو وإفشال مخططاته التصفوية.

المصدر : شهاب

استطلاع رأي

برأيك .. لماذا زادت جرائم القتل في الضفة الغربية خلال الأشهر الماضية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة