الاحتلال يجبر مواطنًا على هدم جزء من منزله بقلنسوة بالداخل المحتل

20210621025538

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مواطنًا فلسطينيًا من قلنسوة، اليوم الإثنين، على هدم جزء من منزله شرقي المدينة، بحجة البناء دون ترخيص.

وكانت اللجنة اللوائية في الرملة قد سلمت صاحب المنزل من عائلة زبارقة، أمس، أمر الهدم لجزء كبير من المبنى بالحجة إياها عدم الترخيص.

وهددت السلطات صاحب المنزل بأنه إذا لم ينفذ أمر الهدم لغاية صباح اليوم، فستنفذه اللجنة اللوائية بحماية قوات من الشرطة وستغرمه بمخالفة قدرها 400 ألف شيكل.

وقال صاحب المنزل، إن "أمر الهدم ليس منطقيا لأن جزءا من المنزل مرخص والجزء الأخر دون ترخيص، حسب ادعائهم، وهذا إجراء لا يدركه العقل".

وأوضح أنه "قمنا بهدم غالبية غرف البيت والأرضية، اليوم. البيت مكون من أرضية إسمنتية وعليه غرف خشبية، وهذا كبدنا خسائر مادية كبيرة".

وختم بالقول إنه "من الواضح أن السلطات لا تريد الحلول ولا الاقتراحات التنظيمية والتخطيطية. قدمنا العديد من الاقتراحات والوسائل البديلة لتفادي الهدم، وهذا لم يسعفنا".

المصدر : عرب 48

استطلاع رأي

هل ستحاسب السلطة المتورطين باغتيال نزار بنات؟

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة