الزراعة بغزة ترفض اشتراطات الاحتلال لعرقلة تسويق المنتجات الزراعية

204842685_4327465987286284_7010403485707814357_n

عبرت وزارة الزراعة الفلسطينية ومن خلفها المزارعون والتجار في قطاع غزة، عن رفضهم التام لعراقيل الاحتلال الجديدة، واشتراطاته المتمثلة في تغيير معايير تسويق بعض المنتجات الزراعية عبر معبر كرم أبو سالم، وذلك بعد منع استمر أكثر من 43 يوماً.

وأفادت وزارة الزراعة، إلى أنه في اليوم الأول للسماح بتسويق الخضروات من قطاع غزة إلى الضفة الغربية، فقد اشترط الاحتلال تسويق محصول البندورة بدون عنق الثمرة "القمعة"، الأمر الذي يؤثر على جودة الثمرة ويُقصر من عمرها.

وذكرت الوزارة في الإطار، أن طواقمها الفنية للصادرات، استأنفت عملها في المتابعة والإشراف على عمليات فرز وتعبئة الصادرات الزراعية، وذلك للتأكد من كافة الإجراءات والمواصفات المتعلقة بجودة المحاصيل التصديرية، حيث تم تسويق –في اليوم الأول- 110 طن خضروات منها 30 طن بندورة.

وفي الوقت الذي رفضت فيه وزارة الزراعة مثل هذه الإجراءات والاشتراطات الإسرائيلية التي تعرقل العملية التسويقية وتكبد المزارعين والتجار مزيد من الخسائر، فإنها جددت دعوتها لكافة المؤسسات الحقوقية والجهات الدولية والعربية ذات العلاقة بالزراعة والغذاء بالوقوف عند مسؤولياتها لإجبار الاحتلال على رفع القيود عن تسويق وتصدير المنتجات الزراعية، والعمل على إدخال مدخلات الإنتاج لضمان استمرار العملية الزراعية في القطاع.
 

المصدر : شهاب

استطلاع رأي

هل ستحاسب السلطة المتورطين باغتيال نزار بنات؟

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة