السلطة تغتال الناشط نزار بنات بالخليل

Share This here
photo_٢٠٢١-٠٦-٢٤_٠٧-٥٨-٤٨

اغتالت أجهزة أمن السلطة الناشط السياسي الفلسطيني نزار بنات، صباح اليوم الخميس، بعد اعتقاله من منزله في بلدة دورا جنوب الخليل.

واتهمت عائلة الناشط بنات أجهزة أمن السلطة باغتياله، قائلةً: "ما حدث مع نزار هو عملية اغتيال مع سبق الإصرار والترصد، عقب اقتحام مكان سكنه، والاعتداء عليه بالضرب المبرح بالهراوات على رأسه أثناء نومه ورشّه بغاز الفلفل فور استيقاظه".

وقال محمد بنات والذي كان يرافق نزار لحظة اعتقاله إن قوة مشتركة من الأمن الوقائي والمخابرات اقتحمت المنزل الساعة 3:20 فجرا بعد تفجيرها الأبواب.

وأضاف: "قام 25 عسكريا ببزاتهم العسكرية بالاعتداء على نزار بالهراوات والقضبان الحديدية على رأسه، وقد تمت مهاجمته قبل أن يصحى من نومه حتى".

وأوضح أن نزار خرج مع القوة المشتركة "يمشي على رجليه، ورواية المحافظ غير صحيحة"، واصفًا ما جرى بعملية اغتيال منظمة.

وأشار إلى أن نزار كان مهددا من قبل أجهزة أمن السلطة، وأن عائلة بنات ستعقد اجتماعا من أجل الخروج بموقف مشترك مما جرى مع ابنها نزار.

وطالبت العائلة "بتشكيل لجنة تحقيق تضم عناصر من جهات حقوقية ومن طرف العائلة، لإثبات اغتيال السلطة للناشط بنات".

المصدر : شهاب

استطلاع رأي

برأيك .. لماذا زادت جرائم القتل في الضفة الغربية خلال الأشهر الماضية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة