بعد تحذير الفصائل.. الاحتلال يوسع مساحة الصيد ويسمح بإدخال المواد الخام لغزة

Share This here

قرر الاحتلال، توسيع مساحة الصيد في بحر غزة والسماح بإدخال المواد الخام للقطاع. وذلك في أعقاب تهديد الفصائل بعد اجتماع لها دعت له قيادة حركة "حماس" الثلاثاء الماضي.

ووفقا لصحيفة "يديعوت آحرنوت"، فإنه بموافقة القيادة السياسية، تقرر توسيع منطقة الصيد في قطاع غزة من 6 إلى 9 أميال بحرية، وكذلك الموافقة على استيراد المواد الخام للمؤسسات المدنية الأساسية من "إسرائيل" إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم. 

وأشارت "يديعوت" إلى أن هذه "الإجراءات المدنية" ستدخل حيز التنفيذ ابتداء من يوم غد.

اقرأ/ي أيضا: بعد اجتماع دعت له قيادة حماس.. الفصائل الفلسطينية: الأسرى بالأسرى ولن نقبل ربط الملفات والضغط على شعبنا

ومساء الثلاثاء، حذرت الفصائل الفلسطينية كافة عقب اجتماع عقدته بمدينة غزة بدعوة من قيادة "حماس"، الاحتلال وحلفاءه من المماطلة والتباطؤ في كسر الحصار عن قطاع غزة ومن عدم الالتزام بإجراءات كسر الحصار التي تمت سابقا أو إعاقة عملية إعادة الإعمار.

ووفق بيان صدر عن قيادة حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، فقد قالت الفصائل إن "شعبنا العظيم ومقاومتنا الباسلة لن يصمتوا مطلقا وسيرى العدو أننا جاهزون لكل الخيارات وسنقاومه بكل الوسائل الشعبية وغيرها ولن يفلح العدو في سياسة الابتزاز ولي الذراع".

وأضافت : "لن نقبل الضغط على شعبنا أو محاولة ربط ملفات مع بعضها، فالأسرى مقابل الأسرى، وسيرى العدو بأسا لم يره من قبل وشعبنا جاهز للتحدي وفرض المزيد من المعادلات"

وفي سياق متصل، عقب نوعم أمير مراسل القناة 20 العبرية، على تراجع الاحتلال وخضوعه أمام غزة، قائلا : "مر أسبوع ولم تطلق حمـاس البالونات، لذا من الممكن بحسب المستويين السياسي والعسكري إعادة مساحة الصيد في قطاع غزة وفتح المعابر للبضائع"، مضيفا : "لا تندهشوا إذا سمحوا مجددا بدخول حقائب الدولار من قطر إلى غزة قريباً".

المصدر : شهاب

استطلاع رأي

برأيك .. لماذا زادت جرائم القتل في الضفة الغربية خلال الأشهر الماضية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة