"نتائج مرفوضة وكلام فارغ".. رفض فلسطيني لبيان لجنة التحقيق في قضية اغتيال الناشط السياسي نزار بنات

رفضت مؤسسات حقوقية وجهات عائلية، بيان لجنة التحقيق الذي سرده وزبر العدل في حكومة اشتية محمد شلالدة، بخصوص مسألة اغتيال الناشط السياسي نزار بنات.

وقال شقيق نزار بنات في تصريح لشبكة قدس إن حديث الوزير غير صحيح ونتحدى إن كانت اللجنة قد جلست مع أي فرد من عائلتنا ولو لثانية واحدة، واللجنة ولدت ميتة وكل نتائجها مرفوضة.

فيما قال مدير الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان عمار دويك لـ"وطن": نطالب بنشر تقرير لجنة التحقيق الحكومية في مقتل الناشط بنات، ونستمر في تحقيقاتنا بالقضية بشكل مستقل وسنعلن نتائجها.

أما مؤسس تجمع الكل الفلسطيني بسام القواسمة: "إعلان وزير العدل بشأن التحقيق في مقتل نزار بنات هو كلام علاقات عامة ولا يرتقي للجريمة النكراء التي هزت المجتمع الفلسطيني، وكنا ننتظر من الوزير طلب توقيف المتورطين بالجريمة".

وكان وزير العدل شلالدة قال إن اللجنة الخاصة للتحقيق بواقعة وفاة الناشط السياسي نزار بنات، أوصت بإحالة تقريرها ومرفقاته إلى الجهات القضائية لاتخاذ المقتضى القانوني اللازم وفق القوانين والتشريعات الفلسطينية.

وأوضح شلالدة في بيان تلاه بصفته رئيسًا للجنة، أن اللجنة عملت جاهدة على الاستماع لكافة الشهود وجمع أية بيانات أو أدلة تساعدها في الوصول إلى الحقيقة على مدار ثلاثة أيام في مدينة الخليل، ثم عكفت على إعداد تقريرها بشأن ملابسات وفاة المرحوم نزار بنات من أجل تسليمه لفخامة الرئيس من خلال دولة رئيس الوزراء.

وكانت هيئات حقوقية مستقلة وعائلة بنات أعلنت انسحابها من لجنة التحقيق التي أعلن عنها رئيس الوزراء محمد اشتيه، بعد موجة الغضب التي تلت عملية اغتيال بنات على يد أجهزة امن السلطة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة