الشعبية تدعو السلطة لإطلاق سراح المعتقلين على خلفية الرأي والتوقف عن النهج العقيم

photo_٢٠٢١-٠٧-٠٣_١٩-١٩-٣٧

استنكرت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، اليوم الأحد، إقدام أجهزة أمن السلطة على اعتقال المحامي مهند كراجة المدير التنفيذي لمجموعة "محامون من أجل العدالة" وثلاثة ناشطين من أمام مبنى محكمة رام الله صباح اليوم، خلال مشاركتهم في وقفة رافضة لاحتجاز السلطة لبعض الناشطين، داعيةً إلى إطلاق سراحهم فورًا والتوقّف عن هذا النهج العقيم والضار.

واعتبرت الجبهة في تصريحٍ صحفي، أنّ "استهداف السلطة للمحامين بعد مسلسلٍ طويل من الاعتداءات على المعارضين والنشطاء وتوسيع الاعتقالات بحقهم على خلفية التعبير عن الرأي والحق في التظاهر السلمي والاحتجاج على سياسة الاعتقالات السياسيّة والتنكيل والقمع، تصعيد جديد من جانب السلطة وأجهزتها الأمنيّة، يؤكّد أنّ السلطة لا تريد التخلي عن هذا النهج".

وختمت الجبهة بيانها مُؤكدةً على "ضرورة تعزيز الضغط الوطني والشعبي على السلطة لإلزامها بوقف انتهاكاتها واحترام حريّة الرأي والتعبير والحق في التظاهر، والتوقّف عن الملاحقات والاعتقالات بحق المعارضين".

واعتقلت أجهزة أمن السلطة، صباح اليوم الأحد، الناشط الحقوقي ومدير محامون من أجل العدالة مهند كراجة وعدد من النشطاء، من أمام المحكمة في مدينة رام الله، قبل انطلاق وقفة تضامناً مع معتقلين بعد مشاركتهما في تظاهرة أمس.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة