شؤون اللاجئين: القدس والاستيطان وأزمة أونروا على جدول أعمال الجامعة العربية

ljw6u

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي أن مؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة سيبحث بشكل مستفيض الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على أحياء القدس المحتلة.

وقال أبو هولي في بيان صحفي صادر عنه الأحد إن مؤتمر المشرفين سيبدأ أعماله الاثنين على تقنية الزوم من مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة.

وأوضح أن المؤتمر سيشارك فيه ممثلين عن الدول العربية المضيفة للاجئين بالإضافة إلى مصر والأمانة العامة لجامعة الدول العربية -قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة ومنظمة التعاون الاسلامي والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الإلكسو)، ومنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإسيسكو)، وأونروا.

وأضاف أبو هولي أن المؤتمر ينعقد في ظل تطورات خطيرة تشهدها القضية الفلسطينية في ظل التصعيد الاستيطاني ومحاولات الحكومة الإسرائيلية شرعنة البؤر الاستيطانية وزرع بؤر استيطانية جديدة بين الاحياء العربية في مدينة القدس والمصادقة على بناء مستوطنات جديدة.

وأكد أن المؤتمر الدولي للمانحين لوكالة الغوث سيعقد في منتصف أكتوبر القادم برئاسة الأردن والسويد سيكون مدرجاً على جدول أعمال المؤتمر لبحث سبل إنجاحه والوقوف أمام تحضيرات الدول العربية المضيفة والأمانة العامة لجامعة الدول العربية والتنسيق المشترك فيما بينهما لإنجاحه.

ولفت إلى أن الأزمة المالية التي تمر بها أونروا جرّاء العجز المالي في موازنتها الاعتيادية الذي يقدر بـ 150 مليون دولار ستكون محور نقاش الدول المضيفة في المؤتمر.

وسيبحث المؤتمر الذي تترأسه فلسطين عدداً من القضايا المتعلقة بالقضية الفلسطينية ذات الصلة بقضية القدس، وجدار الفصل العنصري والاستيطان والهجرة اليهودية ومتابعة تطورات الانتفاضة ودعمها، وموضوع التنمية في الأراضي الفلسطينية بالإضافةإالى قضية اللاجئين وأوضاعهم في المخيمات، ونشاط وكالة الغوث الدولية وأوضاعها المالية.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة