العراق يطالب إيران بالحصول على حقوقه المائية

thumbs_m_c_7b306735f91eb2e3216bba486663c015

طالب العراق، السبت، إيران بالحصول على حقوقه المائية، مهددا باللجوء إلى المحافل الدولية حال "إصرار" الأخيرة على قطع الروافد المائية عن مناطقه الشرقية.

جاء ذلك وفق وزير الموارد المائية العراقي مهدي رشيد الحمداني، في مؤتمر صحفي على هامش تفقده مشاريع مائية في محافظة ديالى، شرقي البلاد.

وقال الحمداني، إن "الجانب الإيراني لم يبد أي تجاوب معنا وما زال يقطع المياه عن الأنهر والجداول في ديالي، ما تسبب بأضرار جسيمة للسكان الذين يعتمدون بشكل مباشر على المياه القادمة من إيران".

وأضاف: "في حال إصرار إيران على عدم التعاون مع العراق حيال الأزمة المائية وفق المواثيق الدولية، سنضطر إلى اللجوء لليونسكو والأمم المتحدة وحقوق الإنسان للحصول على حقوقنا من الروافد والجداول المشتركة مع إيران، وهذا ما لا نتمناه".

وأردف أن "طهران أجلت عقد اجتماع كان مقررا في منتصف يونيو/ حزيران الماضي بسبب الانتخابات الإيرانية، ووعدونا بعقده بعدها إلا أن ذلك لم يتحقق".

ولم يصدر تعقيب فوري من إيران على ما أورده الوزير العراقي.

وأعرب الحمداني، عن أمل بلاده أن "تتعاون معها إيران في تقاسم الضرر جراء شح المياه أسوة بالجانب التركي الذي تقاسم أضرار أزمة المياه مع العراق".

وأعلن العراق في يونيو الماضي، أن تركيا "قررت إطلاق المياه في نهري دجلة والفرات للمساعدة في أزمة شح المياه".

ويعتمد العراق في تأمين المياه بشكل أساسي على نهري دجلة والفرات، وروافدهما التي تنبع جميعها من تركيا وإيران وتلتقي قرب مدينة البصرة جنوب العراق لتشكل شط العرب الذي يصب في الخليج العربي.

ويعاني العراق منذ سنوات انخفاضا متواصلا في الموارد المائية عبر نهري دجلة والفرات، وفاقم أزمة شح المياه كذلك تدني كميات الأمطار في البلاد على مدى السنوات الماضية.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة