عائلة غولدن تهاجم حكومة بينت: "تستجدي الهدوء من غزة وحماس تحصل على ما تريد"

1019834620_119_0_4248_2912_638x450_80_0_0_c970e83619fb6fa64b364e4cf7f7caf2

هاجمت عائلة هدار غولدين الأسير الإسرائيلي المحتجز لدى المقاومة الفلسطينية في غزة، يوم الإثنين، حكومة الاحتلال برئاسة نفتالي بينت، بعد خضوعها أمام تحذيرات المقاومة.

وقال تسور غولدين شقيق "هدار" إن "إنجازات عملية حارس الأسوار تُلقى في القمامة الواحدة تلو الأخرى وشقيقي في غزة على بعد ساعة بالسيارة من تل أبيب". 

وأضاف أن "حمـاس تستمر في الحصول على ما تريد وكيفما تريد". 

وتابع : "رئيس الوزراء نفتالي بينيت، هل المال أهم من جنود الجيش؟ لم أطلب إعادة أخي بأي ثمن، أطالب بالتوقف عن التخلي عنا بأي ثمن".

ونقلت إذاعة جيش الاحتلال عن سيمحا غولدين والد "هدار" قوله : "يعودون مجددا لاستجداء الهدوء من غـــزة بلا مطالبة بإعادة الجنود، ويُزعمون أن الأموال ستصل إلى السكان، وهذا لا أساس له من الصحة". 

وأضاف : "قبل 6 سنوات شرحوا آلية تقوم "إسرائيل" من خلالها بإدخال الإسمنت الذي يستخدم في إعادة إعمار المنازل التي هدمت، ونعلم جميعًا أنه ذهب إلى الأنفاق".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة