كاتب عام لمنظمة العفو الدولية لشهاب: محاربة فيسبوك لشهاب جريمة يُلاحق عليها في المجالس الأممية

maxresdefault

غزة – محمد هنية

أكد زهير مخلوف عضو مجلس النواب التونسي، وكاتب عام فرع منظمة العفو الدولية سابقا، أن محاربة موقع فيس بوك لصفحة وكالة شهاب، جريمة كبيرة يُلاحق بسببها في مجالس حقوق الإنسان.

وقال مخلوف في حديث خاص لوكالة "شهاب"، إنه يمكن متابعة وفضح فيس بوك، لأن لديه ازوداجية خطاب، ويمكن رفع شكاوى لدى المقرر الخاص للإعلام في الأمم المتحدة، ولدى المجالس الأممية واللجان الخاصة بحرية الإعلام.

وأضاف أن الحجب هو سلاح تستعمله قوى البغي، ومن يملك مواقع التواصل الاجتماعي لفشلهم في المعركة الإعلامية، وبالتالي فإنهم يلجؤون لحجب وكالة شهاب وعشرات الصفحات العربية والإسلامية لأنها تساند القضية الفلسطينية.

وأوضح مخلوف أن موقع فيس بوك يحاول إعدام الرأي المخالف له والحقيقة، ولا يراعون المبادئ ولا الحقوق ولا حرية الإعلام لأنهم يحجبون الرأي ويعتدون على حرية التعبير.
واستعبد القانوني التونسي إمكانية ملاحقة ومحاسبة فيس بوك، لأنه يدرك بأنه لا يمكن محاكمتهم في محكمة الجنايات أو المحاكم الدولية، ولذا يقمعون الرأي بهذه المساحة الكبيرة.

وحذف موقع فيس بوك صفحة وكالة شهاب الرسمية التي يصل عدد متابعيها إلى 7 ملايين ونصف مليون، وحذف بعد 24 ساعة الصفحة البديلة، بعد أشهر من التضييق على الصفحة وتقييد وصولها.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة