أستاذ قانون دولي لشهاب: المناصرون للصهيونية في الولايات المتحدة يؤثرون على فيس بوك لمحاربة المحتوى الفلسطيني

5b42f952-8dff-4189-8dd9-b85271b182e8

 

غزة – محمد هنية

أكد محمد رياض أستاذ القانون الدولي في جامعة أريزونا بالولايات المتحدة، أن هناك محاولات من قبل المناصرين للصهيونية في الولايات المتحدة، للتأثير على مدى انتشار المحتوى الفلسطيني أو المناصر للقضية الفلسطينية.

وقال رياض في حديث خاص لوكالة "شهاب"، إن هناك طرقا كثيرة يستخدمها هؤلاء منها تشويه المحتوى الفلسطيني، وتقديم شكاوى وملاحقة المحتوى بالتبيلغات المكثفة والتحريض عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

وأوضح أن فيس بوك يعتبر مؤسسة خاصة ولا تجري عليه أحكام الدستور الأمريكي الذي يوفر حماية قانونية كبيرة على حريات التعبير للأفراد، ويسير فيس بوك وغير من مواقع التواصل الاجتماعي وفق أنظمتها الخاصة الداخلية.

وأشار أستاذ القانون الدولي، إلى أن فيس بوك وضع آلية بمحاربة ما أسماه المحتوى المغلوط، ويقوم بمتابعة ما يقدم من تبليغات ضد أي محتوى يصنفه على أنه مغلوط، وذلك بعد اتهامه بأنه سمح بالدعاية اليمينة الترامبية بالانتشار ونشر الأكاذيب.

ونبّه إلى أن أصدقاء الصهاينة في الولايات المتحدة استغلوا ذلك ومارسوا ضغوطا على مواقع التواصل الاجتماعي ومنها الفيس لتبني مفاهيم صهيونية فيما يتعلق بالصراع العربي الصهيوني وبشأن تعريف المحتوى المغلوط، وبالتالي دخلت الكثير من المصطلحات الفلسطينية في إطار المحتوى المغلوط ومن السهل الآن التبيلغ عن المحتوى الفلسطيني.

وتحدث رياض عن تجارب لقضايا رُفعت ضد فيس بوك لصفحات حُذفت بعد إثباتها عدم أحقية مبررات فيس بوك، وبعضها قد حصلت على تسويات مالية وتعويضات بسبب الضرر الذي ألحقه حذف الصفحة.

وحذف موقع فيس بوك صفحة وكالة شهاب الرسمية التي يصل عدد متابعيها إلى 7 ملايين ونصف مليون، وحذف بعد 24 ساعة الصفحة البديلة، بعد أشهر من التضييق على الصفحة وتقييد وصولها.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة