القوى الفلسطينية تطالب القاهرة بتسهيل السفر عبر معبر ر فح

undefined

أعلنت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية -الجمعة- توجيه رسالة إلى القيادة المصرية طالبت فيها بتسهيل إجراءات سفر المواطنين الفلسطينيين من أبناء قطاع غزة المسافرين عبر معبر رفح والمنافذ والمطارات المصرية.

وذكرت اللجنة في بيان لها أن الرسالة جاءت بعد الكثير من الشكاوى والمطالبات من المواطنين والتي وصفت معاناة غير مبررة سواء في معبر رفح أو على الحواجز والطرق ومعدية الفردان.

وطالبت لجنة المتابعة بزيادة ساعات عمل معبر رفح وعدم إغلاقه في بعض الأيام وزيادة عدد المسافرين المغادرين عبر المعبر وإعادة النظر فيما يسمى بملف المدرجين الذي بموجبه يمنع عشرات الآلاف وربما أكثر من السفر خاصة من الشباب إضافة لضرورة إلغاء تحديد حد أدني للعمر للدخول عبر المطار والمعبر.

كما طالبت الرسالة بوقف مصادرة مقتنيات المسافرين دون مسوغ قانوني وتسهيل إجراءات التفتيش على المعدية والحواجز وتوحيد جهات المتابعة الأمنية للسفر.

وأعربت لجنة المتابعة عن قلقها من تراجع التسهيلات المتفق عليها مع مصر أثناء الحوار الوطني وعند زيارة الوزير عباس كامل لغزة.

وعدّت لجنة المتابعة أن العلاقة بين مصر والشعب الفلسطيني هي علاقة أخوة و"بالتالي لا يعقل أن يضيق الأخ على طريق أخوته خاصة وأن معبر رفح هو الممر الوحيد لغزة من وإلى العالم".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة