العراق: 30 قتيلا جرّاء تفجير استهدف سوقا في بغداد

20210719094840

قُتِل 30 شخصا، وأُصيب 60 آخرون، وفق حصيلة غير نهائية، إثر تفجير استهدف، الإثنين، متبضعين لعيد الأضحى في أحد أسواق العاصمة العراقية بغداد.

ونُفِّذ الانفجار في سوق الوحيلات بمدينة الصدر. واستنفرت وزارة الصحة كل طواقمها في المستشفيات لاستقبال ضحايا الانفجار ومعالجة الجرحى.

وكانت الحصيلة السابقة تشير إلى مقتل 22 شخصا، وإصابة 15 آخرين، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

بدورها، أكدت خلية الإعلام الأمني التابعة للدفاع العراقية، في بيان مقتضب، حدوث التفجير، ووقوع قتلى وجرحى بسببه، دون تقديم حصيلة فورية.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الانفجار حتى الآن، لكن السلطات العراقية عادة ما تتهم تنظيم "داعش" الإرهابي بالوقوف وراء هكذا عمليات.

من جانبه، قال الرئيس العراقي، برهم صالح في تغريدة عبر موقع "تويتر": "في جريمة بشعة وقسوةٌ قل مثيلها، يستهدفون أهلنا المدنيين في مدينة الصدر عشية العيد. لا يرتضون للشعب أن يهنأ ولو لحظة بالأمن والفرح".

وأضاف: "لن يهدأ لنا بال إلا باقتلاع الإرهاب الحاقد الجبان من جذوره، ويقينا أن إرادة العراقيين عصية على إجرامهم ونذالتهم".

وأكدت خلية الإعلام الأمني التابعة للدفاع العراقية، في بيان مقتضب، حدوث التفجير، ووقوع قتلى وجرحى بسببه، دون تقديم حصيلة فورية.

بدوره، قال يحيى رسول، المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في بيان، إن الأخير أمر بتوقيف قائد القوة الأمنية المسؤولة عن تأمين سوق الوحيلات.

كما أمر الكاظمي، وفق المصدر ذاته، بـ"فتح تحقيق من قبل قيادة عمليات بغداد (التابعة للجيش) بالحادث".

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على "داعش" باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014. إلا أن التنظيم الإرهابي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.

المصدر : الأناضول

استطلاع رأي

هل ستحاسب السلطة المتورطين باغتيال نزار بنات؟

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة