شركة “بن آند جيري” الأميركية تنهي مبيعاتها في المستوطنات

3-114

أعلنت شركة آيس كريم بن آند جيري العملاقة، أنها لن توزع منتجاتها بعد الآن في المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، على الرغم من أنها ستستمر في التوزيع في داخل الكيان.

وقالت الشركة، التي يملكها يهود أميركيون، في بيان: “نعتقد أن (توزيع الآيس كريم) في الأراضي الفلسطينية المحتلة يتعارض مع قيمنا لبيع آيس كريم Ben & Jerry، ونستجيب أيضاً ونعترف بالمخاوف التي يشاركها معجبوننا وشركاؤنا الموثوق بهم”.

ويشرح البيان: “لدينا شراكة طويلة الأمد مع المرخص له، الذي يقوم بتصنيع آيس كريم بن آند جيري Ben & Jerry في إسرائيل وتوزيعه في المنطقة. لقد عملنا على تغيير هذا، ولذلك أبلغنا المرخص له بأننا لن نجدد اتفاقية الترخيص (للبيع بالأراضي المحتلة) عندما تنتهي صلاحيتها في نهاية العام المقبل، و”على الرغم من أنه لن يتم بيع منتجات بن آند جيري في الأراضي الفلسطينية المحتلة بعد الآن، فإننا سنبقى في إسرائيل من خلال ترتيب مختلف. سنشارك تحديثًا بشأن هذا بمجرد أن نكون مستعدين”.

ولم يحدد بن وجيري ما هي الأرض الفلسطينية المحتلة وما إذا كان ذلك يشمل شرقي القدس.

من جهته، قام رئيس ما يسمى “مجلس السامرة الإقليمي” يوسي دغان بتوجيه انتقاد لاذع للشركة لإنهائها مبيعاتها في المناطق المحتلة التي يطالب بها الفلسطينيون من أجل دولتهم المستقبلية.

وقال داغان في بيان: “سيقف سكان “السامرة” [الضفة الغربية] وهذه الأرض أقوياء لفترة طويلة بعد ذوبان آيس كريم بن وجيري واختفائه من العالم.. لن نستسلم لمعاداة السامية التي تغلغلت في يهود أمريكا”.

كما أدان الموزع الحالي لشركة بن آند جيري Ben & Jerry في الكيان قرار شركة الآيس كريم إنهاء المبيعات في “الأراضي الفلسطينية المحتلة” وإسقاط اتفاقية الترخيص معها.

وكانت حركة المقاطعة بي.دي.إس (BDS) شنت حملة مركزة لإقناع الشركة بوقف مبيعاتها في المستوطنات والأراضي الفلسطينية المحتلة.

استطلاع رأي

هل ستحاسب السلطة المتورطين باغتيال نزار بنات؟

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة