مركز حقوقي يكشف تفاصيل جريمة اغتيال مستشار قانوني في أجهزة السلطة بطولكرم

9999126237

كشف المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، السبت، تفاصيل حول جريمة اغتيال عكرمة عبد الرحمن سليمان مهنا المستشار القانوني في أجهزة أمن السلطة، في طولكرم بالضفة المحتلة.

وقال المركز في بيان له : "أطلق مجهولان بعد ظهر يوم الجمعة، الموافق 23/7/2021، النار تجاه مدعي عام عسكري سابق في بلدة دير الغصون، شمال مدينة طولكرم، فأردياه قتيلاً، ولاذا بالفرار". 

وأضاف البيان : "يدين المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان هذه الجريمة ويؤكد على ضرورة فتح تحقيق جدي فيه، وإعلان نتائجه على الملأ، واتخاذ المقتضى القانوني".

اقرأ/ي أيضا.. بالصور: محدث.. اغتيال المستشار القانوني للمالية العسكرية بالضفة في منزله بطولكرم

ووفقاً لتحقيقات المركز، قام مجهولان بإطلاق النار داخل منزل المدعي العام العسكري السابق في بلدة دير الغصون، شمال طولكرم، والذي يعمل مستشاراً قانونياً في أجهزة أمن السلطة، عكرمة عبد الرحمن سليمان مهنا، 44 عاماً.  أدى إطلاق النار إلى اصابته بعيار ناري في الرأس من مسافة صفر، وتم نقله إلى مستشفى الشهيد د. ثابت ثابت في مدينة طولكرم، وقد فارق الحياة.

ونقل عن زوجة المغدور، أنه جاء شخصان لزيارته، وطلب منها اعداد القهوة، وخلال فترة قصيرة سمعت صوت إطلاق نار في المنزل، وذهبت مسرعة فوجدت زوجها ملقى على الأرض مضرجاً بدمائه. 

وذكر المركز أن المنزل مزود بكاميرات، وقد تم سرقة أجهزة التسجيل من قبل القتلة.

وأعلن المتحدث باسم الشرطة بالضفة لؤي ازريقات، أن النيابة العامة باشرت بإجراءات التحقيق، واجراءات البحث والتحري، وأمرت بالتحفظ على الجثمان، واحالته لمعهد الطب العدلي لإجراء الصفة التشريحية للوقوف على أسباب الوفاة.

اقرأ/ي أيضا.. كشّف "مخطط مخابرات ماجد فرج" لاستهداف غزة ولفت الأنظار عن اغتيال المُعارِض بنات

وتابع البيان إن "المركز إذ يدين هذه الجريمة فإنه يعبر عن قلقه تجاه استمرار حوادث فوضى السلاح، التي تشكل مصدر تهديد للحق في الحياة وسيادة القانون والسلم المجتمعي الفلسطيني". 

وطالب المركز، السلطة باتخاذ خطوات جدية لوقف حالة فوضى السلاح، بما في ذلك العمل الفوري على فرض سيادة القانون، حفاظاً على السلم الأهلي والمجتمعي، في ضوء تزايد حالات القتل في الآونة الأخيرة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة