بعد خلافات طويلة.. إقرار ميزانية جيش الاحتلال لعام 2022

ترجمة خاصة

ذكر موقع كيبا العبري صباح اليوم الأربعاء أن رئيس الحكومة نفتالي بينت تمكن من حل الخلافات التي استمرت لمدة طويلة بين وزير الجيش بني جانتس ووزير المالية أفيغدور ليبرمان حول ميزانية الجيش للعام 2022 , وذلك بعد ان اتفق الثلاثة على تخصيص 58 مليار شيكل لميزانية الجيش والتي تشكل زيادة 7 مليار عن العام الماضي.

المصادر العبرية أشارت إلى أن هذه الميزانية الضخمة تأتي في إطار الاستجابة لمطالب قيادة الجيش لكي يتمكن من تغطية نفقات عملية حامي الأسوار أمام غزة والتي شكلت ضعفي تكاليف معركة الجرف الصامد التي استمرت أكثر من 50 يوما؛ ولكي يتمكن من الاستعداد للمواجهة مع إيران والتعامل مع التهديدات والتحديات المتراكمة بدءا من الجبهة الشمالية وحتى الجنوبية.

وأضاف المصادر إلى أن جزءا كبيرا من الميزانية سيخصص لميزانية التقاعد الخاص بالضباط القدامى والتي بلغت 8.5 مليار شيكل خلال العام الماضي رغم الانتقادات الموجهة للجيش بسبب ارتفاع رواتب المتقاعدين من بينها راتب رئيس هيئة الأركان الذي يحصل على راتب تقاعدي يصل إلى 60 ألف شيكل شهريا.

كما نوهت إلى ان 750 مليون شيكل من الميزانية سيخصص للجبهة الداخلية وتحصين المؤسسات التعليمية وتعزيز الحصانة الاجتماعية.

ووفق المصادر فإن إقرار الميزانية يأتي في إطار الجهود التي تبذلها الحكومة لإقرار الميزانية العامة للدولة والتي تشكل أحد التحديات الرئيسة امام حكومة بينت في ظل تهديدات بعض الوزراء برفضها في حال عدم الحصول على زيادة للوزارات التي يترأسونها والتي كان آخرها تهديد وزير الصحة نيتسان هورفيتس الذي طالب بزيادة الميزانية لكي يتمكن من التعامل مع أزمة الكورونا.

 

المصدر : وسائل إعلام عبرية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة