الكونغرس يقر قانون المساعدات للاحتلال ووقف "التحريض التعليمي"

thumbs_b_c_af470f6a92951215d0f4d1adad7bbec4.jpg

صادق الكونغرس الأميركي، فجر اليوم الخميس، على القانون الذي يرسخ المساعدات الأمنية المقدمة للكيان الإسرائيلي بمبلغ 3.3 مليارات سنويًا، ويضمن سلسلة من البرامج الرامية إلى دفع ما تسمى "عملية السلام في المنطقة" قدمًا.

وبحسب هيئة البث الإسرائيلية العامة، فإن الحزب الديمقراطي دعم القانون، بينما عارضه الجمهوريون.

ولأول مرة وضعت خطة تلزم شفافية أكبر في مضامين الدراسة في مؤسسات الأونروا لإخراج ما أسموه "التحريض ومعاداة السامية" من كتب التعليم. وفق الهيئة.

ويشمل القانون أيضًا مطالبة بإقامة دولة فلسطينية ومركبات أخرى يعتقد الجمهوريون أنها تثير مشاكل بالنسبة للكيان الإسرائيلي.

ويسود الاعتقاد في الكونغرس أنها ستبقى على مستوى التصريح الكلامي فقط.

إلى ذلك توجهت خمس سيناتورات أميركية، من بينها الكساندريا اوكسيو كورتز ورشيدة طْليب، إلى وزارة المالية بواشنطن لتفرض ضرائب على الجمعية الأميركية التي تعمل في شرقي القدس المحتلة ومستوطنات الضفة.

وجاء في طلبهن أن إعفاء هذه الجمعيات من دفع الضرائب، يوسع ويخلد مشروع الاستيطان الذي ينهب أراضي من الفلسطينيين.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة