قافلة “أميال من الابتسامات” تستعد لإدخال عربات إسعاف متطورة لغزة

2021-07-30_11-50-09_150462-730x438.jpg

من المتوقع أن تصل إلى قطاع غزة قريبا، عدد من عربات الإسعاف، المقدمة من قبل قافلة “أميال من الابتسامات”، عن طريق معبر رفح البري الفاصل عن مصر، بعد وصول المساعدات الإنسانية والطبية التي تحملها القافلة.

وأعلنت قافلة “أميال من الابتسامات” عن وصول المساعدات الإنسانية والطبية إلى قطاع غزة، من خلال معبر رفح البري، الفاصل عن مصر.

وقالت إنه من المتوقع وصول باقي القافلة، وهي عبارة عن سيارات الإسعاف خلال شهر أغسطس بعد موافقة السلطات المصرية.

وأكد عصام يوسف المنسق العام للقافلة في تصريح صحافي، أن القافلة تقدمت بطلب للخارجية المصرية، اشتمل على كشوف المشاركين في دعم مشاريع القافلة، حيث تمنت على السلطات المصرية الموافقة على دخول هذه الوفود بالوقت المناسب.

وأشار إلى أن المساعدات التي وصلت تشمل أدوية، وأدوات طبية، وأجهزة مساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة لمساعدات إغاثية للأسر الفقيرة.

وقدم منسق القافلة الشكر إلى السلطات المصرية، لسماحها بدخول المساعدات والموافقة على إدخال سيارات الإسعاف، لافتا إلى أن القافلة تدخل بالتنسيق مع شركة “أبناء سيناء” وبرنامج “تحيا مصر”.

وقال إن سيارات الإسعاف ويبلغ عددها 25 سيارة، كاملة التجهيزات بالأجهزة الحديثة حسب المواصفات الدولية، منها سيارات إنعاش متكاملة للاستخدامات الطبية والإسعاف.

وأكد يوسف على ضرورة استمرار العمل الإغاثي لدعم قطاع غزة الذي يعاني الفقر والبطالة بسبب الاحتلال والحصار الإسرائيلي المتواصل منذ 14 عاماً، إلى جانب النقص الكبير في الأدوية والمستلزمات الطبية، وحالة الإنهاك التي يعانيها القطاع الطبي نتيجة الحصار والحروب المتكررة، إلى جانب تداعيات جائحة “كورونا”.

يشار إلى أنه جرى في أوقات سابقة وصول العديد من قوافل “أميال من الابتسامات” إلى قطاع غزة، من خلال معبر رفح الفاصل عن مصر، وكانت جميعها تقل مساعدات لسكان قطاع غزة المحاصر.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة