لبنان.. جنبلاط يدعو إلى توقيف مطلقي النار في أحداث خلدة وعقد صلح عشائري

6106ef324c59b720dc48bfb5.jpg

دعا رئيس "الحزب التقدمي الإشتراكي" في لبنان وليد جنبلاط إلى توقيف مطلقي النار في حادثة خلدة التي وقعت اليوم، مؤكدا ضرورة عقد صلح عشائري عام.

وفي تصريح لقناة "الجديد" قال جنبلاط إنه "لا بد من توقيف مطلقي النار اليوم قبل الغد، وأن تأخذ العدالة مجراها. ولاحقا، لا بد من صلح عشائري عام لأن طريق صيدا هي طريق الجميع من كل الفئات والمذاهب".

وأضاف: "أنا مستعد لإقامة الصلح إلى جانب رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس تيار المستقبل الشيخ سعد الحريري ومفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان والمفتي أحمد قبلان، ولكن بداية لا بد للجيش أن يوقف مطلقي النار وثم إحالتهم إلى المحاكمة، فعلى الدولة أن تتحرك أولا".

وتابع: "لا أخاف من جر البلد إلى فتنة، ولكن هناك أمور لا بد من معالجتها بسرعة".

وقال: "ندعو إلى الصلح العشائري بعد أن تأخذ العدالة مجراها"، رافضا التشكيك بالعدالة من موضوع المرفأ وصولا إلى خلدة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة