الاحتلال يفرض حظرًا للنشر.. إصابة مستوطنين أحدهم بجروح خطرة بعملية طعن وإلقاء حجارة

F151221MKFF01-635x357.jpg

أصيب مستوطن بجروح خطرة، مساء اليوم الاثنين، خلال عملية طعن نفذت في مستوطنة "بتاح تكفا" في الداخل الفلسطيني المحتلة، في حين أصيب مستوطن آخر في القدس المحتلة.

وأفادت مصادر عبرية أنه تبين أن عملية الطعن التي نفذت مساء اليوم في "بتاح تكفا" كانت على "خلفية قومية".

وأصيب في العملية مستوطن بجروح خطرة في موقف للحافلات، وانسحب المنفذ بسلام.

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال أن جهاز الشاباك الإسرائيلي تدخل في التحقيق بطعن المستوطن داخل مستوطنة "بيتح تكفا"، بعد الاشتباه بأنها عملية طعن على "خلفية قومية" (فدائية).

وفرضت السلطات الإسرائيلية حظر نشر على تفاصيل التحقيق في العملية، جاء ذلك وفق ما أفادت به إذاعة جيش الاحتلال.

فيما قال موقع "واللا" العبري، إن المستوطن تعرض للطعن في محطة الحافلات بالمدينة.

وقالت منظمة "نجمة داود الحمراء"، إن عناصرها الذين وصلوا إلى مكان الحادث وجدوا مصابا بجروح نافذة، وقاموا بنقله إلى مستشفى بيلينسون في المدينة.

وقالت امرأتان وصلتا إلى مكان الحادث في البداية وساعدتا المصاب، إنهما لم تريا المنفذ الذي تمكن من الانسحاب، وقالت إحداهما لـ "واللا"، إن المصاب تعرض لطعنة في الصدر.

وفي سياق متصل، أعلنت مصادر عبرية: إن مستوطنا أصيب جرّاء رشق حافلة مستوطنين بالحجارة بمنطقة باب العامود في القدس المحتلة.

وقالت وسائل إعلام عبرية: إن الحجارة التي ألقاها شبان فلسطينيون تسببت بتحطيم زجاج حافلة المستوطنين وإصابة أحدهم بجراح.

وتشهد مدينة القدس المحتلة حالة من التوتر والاحتقان بسبب الانتهاكات المتصاعدة التي ينفذها المستوطنون وجنود الاحتلال في أحياء القدس.

وشهد الأسبوع الماضي اندلاع مواجهات مع الاحتلال في 63 نقطة بالضفة الغربية، تخللها تنفيذ عمليات إطلاق نار وإلقاء أكواع ناسفة وزجاجات حارقة، أدت إلى إصابة 4 جنود ومستوطنين، في حين استشهد 4 من المواطنين برصاص الاحتلال.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة