الرئيس التونسي يحذر من احتكار الغذاء والتلاعب بأسعاره

thumbs_b_c_c33c3e1b9de0676481961803bb6a0eea.jpg

حذر الرئيس التونسي قيس سعيد، الأربعاء، موزعي المواد الغذائية من احتكارها والتلاعب بالأسعار، مستغلين الظروف التي تمر بها البلاد.

ودعا قيس سعيد، في مقطع مصور نشرته الرئاسة التونسية، عقب زيارة أجراها لمقر وزارة التجارة وتنمية الصادرات، "إلى ضرورة مساهمة أصحاب مسالك التوزيع في المجهود الوطني وتحمل المسؤولية، وعدم استغلال الظرف الذي تمر به البلاد".

وقال: "نحن في معركة أو في حرب إن شئتم، لكن دون دماء ودون رصاص، أعرف الكثير عن طرق الاحتكار وعن المستودعات التي توجد فيها آلاف الأطنان من المواد الغذائية".

وأكد سعيد، حق التجار في "ربح مشروع، ولكن ليس لهم الحق في الاحتكار أو المضاربة أو تغييب بعض المواد الغذائية".

وأضاف: "يمكن التصدي إليهم بالقانون ولكن قبل أن نلجأ إلى القوانين عليهم أن يساهموا من تلقاء أنفسهم".

وثمّن مجهود الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية (منظمة الأعراف) والغرف النقابية المنضوية تحته، التي أعلنت تفاعلها مع دعوته والمبادرة بخفض الأسعار.

والجمعة، دعا سعيد، "تجار الجملة والتفصيل (التجزئة) وهياكل التوزيع إلى مواصلة التحلي بالحسّ الوطني الثابت في هذه الظروف الصعبة التي تعيشها تونس، والقيام بواجبهم تجاه الوطن عبر المبادرة بالتخفيض في الأسعار والابتعاد عن كل مظاهر المضاربة والاحتكار".

وتشهد أسعار المواد الغذائية ارتفاعا ملحوظا في الأشهر الأخيرة، وهو ما ساهم في تدهور القدرة الشرائية لفئات واسعة من التونسيين.

ودخلت تونس أزمة سياسية، منذ قرر سعيد في 25 يوليو/ تموز الماضي، تجميد البرلمان لمدة 30 يوما وإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة