بالفيديو والصور رئيسي يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لـ إيران

رئيسي

أدى الرئيس الإيراني المنتخب ابراهيم رئيسي اليمين الدستورية في البرلمان ليتولى رسميا ادارة البلاد.

وجرت مراسم القسم الرئاسي بموجب المادة 121 من الدستور الايراني اليوم الخميس، أمام نواب مجلس الشورى الاسلامي وبحضور عشرات الوفود الاجانب، والقادة العسكريين ورئيس السلطة القضائية محسني ايجئي.

وكان إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس قد وصل على رأس وفد من قيادة الحركة إلى العاصمة الإيرانية طهران للمشاركة في حفل تنصيب الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي؛ وذلك تلبية لدعوة من الجمهورية الإسلامية في إيران.


وفي كلمته بعد تأديه القسم الرئاسي، أكد الرئيس الإيراني، أن "نجاح الشعب الإيراني هو أكبر وأبعد من أي سلطة ويحتاج إلى تعاون الجميع".

وقال رئيس إنه "لدى الشعب الإيراني عزم راسخ لمواصلة مسيرة الثورة على طريق الحرية والاعتزاز"، مشيراً إلى أنه "أعتز وأفتخر أن أكون خادماً للشعب الإيراني".

وأضاف رئيسي أن "الانتخابات كانت بداية انطلاقة مشاركة الشعب وليس انتهاء مشاركته"، مشيراً إلى أنه "نريد أن نستمر بالتعاون البناء مع كل دول العالم".

وعن الحكومة الجديدة، شرح رئيسي قائلاً: "نريد تشكيل حكومة تحارب الفساد"، مضيفاً: "نحن سنكون إلى جانب المظلوم أينما كان في سوريا أو فلسطين أو إفريقيا أو اليمن".

64d46392-6e90-4e14-8cc7-a540974c8235.jpg

وتابع: "الشعب يريد حريته الثقافية والاجتماعية"، معتبراً أن "أبناء الشعب يريدون إزالة المضايقات على معيشتهم وأن يعيش المجتمع الفرح"، ومشدداً على أنه "اليوم حان وقتنا لكي نؤدي الأمانة لهذا الشعب العظيم".

وأردف رئيسي قائلا : "سوف نشكل حكومة تمثل الوفاق الوطني في البلاد"، مضيفاً أنه "نحن ملتزمون بمبادىء الثورة الإسلامية في تجفيف الفساد ودعم الاقتصاد الوطني".

وأكمل : "نأمل أن يكون المستقبل زاهراً أمامنا ويكون لائقاً بالجمهورية الإسلامية"، مؤكداً أن "نجاح الشعب الإيراني هو أكبر وأبعد من أي سلطة ويحتاج إلى تعاون الجميع، وسنعمل على تقوية كل نقاط القوة التي تملكها إيران".

وعن السياسة الخارجية، أشار رئيسي إلى أن "سياسة الضغط والمقاطعة لن تصرف الشعب الإيراني عن مطالبته بحقوقه الشرعية بما فيها العلم".

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن "القوة التي تملكها إيران هي الضمانة للاستقرار والأمن في المنطقة"، معتبراً أن "التواجد الأجنبي هو مشكلة للمنطقة".

ولفت إلى أنه "يجب حل الأزمات الأقليمية من خلال الحوار الحقيقي بين شعوب المنطقة"، مؤكداً أن "مد يد الصداقة إلى كل دول المنطقة خاصة دول الجوار".

وعن البرنامج النووي الإيراني، قال رئيسي إنه "سلمي بامتياز، والسلاح النووي محرم شرعاً في عقيدتنا"، مضيفاً أنه "لا مكان للأسلحة النووية في استراتيجة إيران الدفاعية".

وشدد الرئيس الإيراني على ضرورة "رفع كل العقوبات عن إيران"، مشيراً إلى أن "سياسة العقوبات لن تصرف الشعب الإيراني عن المطالبة بحقوقه".

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة