حمد لشهاب: وهج المقاومة الشعبية في بيتا يمتد إلى جميع مناطق الضفة

سمر حمد

أشادت الناشطة سمر حمد المرشحة عن قائمة القدس موعدنا، يوم السبت، بصمود أبناء شعبنا والمقاومة المتواصلة على جبل صبيح في بيتا جنوب نابلس بالضفة الغربية المحتلة، مشددة على أهمية استمرار المقاومة وامتدادها.

وقالت حمد في تصريح خاص بوكالة "شهاب" للأنباء إن ما يحدث في بيتا من مقاومة شعبية متصاعدة في وجه الاحتلال والمستوطنين، وهجه يمتد إلى كل مناطق الضفة حتى زوال الاستيطان ودحر الاحتلال عن أرضنا.

وأشارت إلى أن بيتا تواصل تقديم الشهداء والتضحيات مع استمرار المقاومة والدفاع عن الأرض، لافتة إلى أنه بفعل ذلك سجل الأهالي انتصارا جديدا بعدما أجبروا الاحتلال على إخلاء مستوطنيه من بؤرة "افيتار" في جبل صبيح.

وبحسب الناشطة حمد، فإن المقاومة الشعبية المستمرة في الضفة المحتلة منذ معركة سيف القدس عنوانها طرد وإزالة الاستيطان "الإسرائيلي" واستعادة الأرض المحتلة، مشيرة إلى أن المقاومة تمتد وتبتكر أساليب مختلفة.

اقرأ/ي أيضا.. مقاومة لا تتوقف.. "بيتا" أيقونة الصمود في مواجهة الاستيطان

وتتواصل فعاليات المقاومة الشعبية في بيتا منذ أكثر من 100 يوم، رغم إخلاء الاحتلال مستوطنيه من "أفيتار" بتاريخ 2 يوليو الماضي، وذلك رفضا لبقائها تحت سيطرة الاحتلال العسكرية وللمطالبة بإعادة الأرض إلى أصحابها.

وارتقى منذ بدء فعاليات المقاومة على جبل صبيح 6 مواطنين كان آخرهم الشاب عماد علي دويكات (37 عاما) الذي ارتقى أمس خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في جبل صبيح جنوبي نابلس، بالإضافة إلى تسجيل آلاف الإصابات بالرصاص الحي والاختناق.

المصدر : خاص شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة