الممثل الأمريكي جيك جيلينهال يكشف سر عدم استحمامه كثيرا

الممثل الأمريكي جيك جيلينهال

كشف الممثل الأمريكي، جيك جيلينهال، أنه نادرا ما يستحم، لاعتقاده أن ذلك يكسبه فائدة صحية.

وقال الممثل البالغ من العمر 40 عاما في تصريحات لـمجلة "فانيتي فير" إنه يؤمن بأن "عدم الاستحمام مفيد لصيانة البشرة، وأننا ننظف أنفسنا بشكل طبيعي".

وجاءت تصريحات جيك جيلينهال، الذي حقق شهرته الواسعة من خلال بطولته في العديد من الأفلام السينمائية، منها "Donnie Darko" و"Brokeback Mountain" و"Nightcrawler"، بعد تنصيبه وجها دعائيا لأحد العطور.

يشار إلى أن هناك فنانين آخرين في هوليوود هم أشتون كوتشر وزوجته الممثلة ميلا كونيس كشفوا مؤخرا أنهم لا يحرصان على استحمام أطفالهما بشكل يومي، وأنهما يحدان الصابون عنهما.

ونصح كوتشر وكونيس الآباء في مقابلة لهما مع بودكاست "Armchair Expert" بغسل أطفالهم فقط عندما يرون الأوساخ عليهم.

وهناك بعض الحقيقة وراء النظرية القائلة بأن تقليل الاستحمام أفضل للبشرة، إذ يمكن أن يؤدي الكثير من الفرك والرغوة إلى القضاء على البكتيريا النافعة، بينما يمكن أن يساعد اتباع نهج تطهير أكثر اعتدالا في أداء وظيفتها للحفاظ على توازن صحي.

وأوضح طبيب الأطفال في مركز بروفيدنس سانت جون الصحي في سانتا مونيكا، بولاية كاليفورنيا الأمريكية، دانييل جانجيان، في تصريحات سابقة لموقع "إنسايدر" الأمريكي، أن الإفراط في الاستحمام يمكن أيضا أن يزيل الزيوت الطبيعية التي تساعد في حماية الشعر والجلد.

بينما يرى خبراء أنه يجب التخلي عن الاستحمام تماما، لأنه سيسبب عواقب أكثر خطورة مثل حب الشباب والتهابات الجلد، كما أن هناك بعض الناس في حاجة إلى استحمامهم بصورة متكررة، مثل مرضى داء السكري، والمعرضين للإصابة بالتهابات الجلد، ومن يعانون من السمنة، إذ يمكن أن يصابوا بعدوى بين طيات الجلد.

وتقول الأستاذة الفخرية في كلية التمريض بجامعة كولومبيا، إيلين لارسون، لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية إن البالغين يجب أن يستحموا كل ثلاثة إلى سبعة أيام، حسب أعمارهم ومستوى نشاطهم.

فيما توصي الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية الأطفال بأخذ حمامين في الأسبوع، والأطفال الأكبر سنا يأخذون حماما واحدا على الأقل أسبوعيا.

 

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة