اعتقلت نحو 13 ناشطاً بينهم فتاة..

كراجة لشهاب: أجهزة السلطة تحتجز المحرر ماهر الأخرس في قسم الطوارئ بظروف صحية مجهولة

قال مدير محامون من أجل العدالة المحامي مهند كراجة، مساء اليوم السبت، إن أجهزة أمن السلطة تحتجز الأسير المحرر ماهر الأخرس في قسم طوارئ مشفى رام الله بعد إصابته جراء اعتدائهم عليهم بشكل مبرح، مشيرًا إلى أن ظروف حالته الصحية مجهولة.

وأضاف كراجة في تصريح لوكالة شهاب، أن "أجهزة أمن السلطة اعتقلت نحو 13 ناشطا بينهم فتاة للاشتباه بمشاركتهم في الوقفة المنددة باغتيال نزار بنات عند دوارة المنارة برام الله".

وأشار الى أن "اعتقال أجهزة أمن السلطة للنشطاء برام الله يُعبر عن استمرار نهج القمع والتخويف لكل المدافعين عن حقوق الإنسان والحالة تسوء أكثر فأكثر".

وفي وقت سابق اليوم، شنت أجهزة أمن السلطة برام الله، مساء اليوم السبت، حملة اعتقالات واسعة، قبيل بدء وقفة منددة باغتيال نزار بنات ومطالبة بمحاسبة قتلته.

وأفادت مصادر محلية، بأن أجهزة أمن السلطة اعتدت على عدد من النشطاء وقامت باعتقالهم، عرف من بينهم: الأسير المحرر ماهر الأخرس، الناشط جهاد عبدو، القيادي في الجبهة الشعبية إبراهيم أبو حجلة، والبروفيسور عماد البرغوثي، والناشط يوسف الشرقاوي، حمزة زبيدات ومعين البرغوثي.

كما ومنعت أجهزة، النشطاء من المشاركة في الوقفة، التي كان من المفترض أن تنظم عند السادسة من مساء اليوم السبت على دوار المنارة وسط رام الله، للمطالبة بمحاسبة قتلة الشهيد نزار بنات.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة