حماس تدين بشدة اعتداء أمن السلطة على معتصمي رام الله وتطالب بإطلاق سراح المعتقلين

دانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بشدة اعتداء واعتقال أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، أمس، عدد من النشطاء والمثقفين والأسرى المحررين المعتصمين أمام مركز شرطة رام الله للمطالبة بمحاسبة قتلة نزار بنات.

وطالبت حماس في تصريح صحفي السلطة الفلسطينية في الضفة بإطلاق سراح المعتقلين فورًا، والعمل على محاسبة قتلة نزار بنات ومحاكمتهم، ووضع حد لكل المتلاعبين بالسلم المجتمعي والنسيج الوطني الفلسطيني.

وعبّرت حركة حماس عن رفضها لسياسة القمع وتكميم الأفواه والاعتقالات السياسية التي تمارسها أجهزة أمن السلطة بحق أهلنا في الضفة الغربية.

وقالت إن هذه السياسات المشينة للسلطة الفلسطينية بمثابة خطيئة وطنية، وإساءة لمسيرة النضال الفلسطيني الطويلة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة