مباحثات سودانية ليبية حول جهود الحد من الهجرة غير النظامية

66514.jpg

بحث وزير الداخلية السوداني، عز الدين الشيخ، ووزير الدولة لشؤون الهجرة بليبيا، اجديد معتوق، الثلاثاء "الجهود الكفيلة للحد من الهجرة غير النظامية والاتجار بالبشر وحماية الحدود البرية"، وفق مصدرين رسميين.

وقالت الداخلية السودانية، في بيان عقب لقاء المسؤولين في العاصمة الخرطوم، أن "اللقاء بحث الجهود الكفيلة للحد من الهجرة غير النظامية، والاتجار بالبشر من خلال تكوين لجنة فنية مشتركة"، دون تفاصيل أكثر.

فيما أوضحت وزارة الدولة لشؤون الهجرة الليبية عبر فيسبوك، أن اللقاء "ناقش ملف الهجرة غير النظامية والحد من هذه الظاهرة ومعالجتها وحماية الحدود البرية والتعاون المشترك بين البلدين".

وفي وقت سابق الثلاثاء، وصل نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي، موسى الكوني موسى العاصمة الخرطوم، على رأس وفد رفيع المستوى، في زيارة رسمية غير معلنة تستغرق يومين، يجري خلالها مباحثات مع عدد من المسؤولين بالدولة.

ويكافح السودان ظاهرة الاتجار بالبشر، التي تضاعفت معدلاتها في السنوات الأخيرة، على حدوده الشرقية مع إثيوبيا وإريتريا، وكذلك حدوده الشمالية الغربية مع ليبيا.

ويحتجز مهربو البشر أحيانا المهاجرين غير النظاميين بالسودان طلبا لفدية مالية، فتتحول الجريمة من تهريب بشر إلى اتجار بهم.

ويعتبر السودان معبرا ومصدرا للمهاجرين أغلبهم من دول القرن الإفريقي، حيث يتم نقلهم إلى السواحل الأوروبية.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة