وزير الدفاع الأمريكي يطمئن بينيت: سنضمن لـ "إسرائيل" القدرات لتحمي نفسها من إيران

6126d6e14c59b7253e5ebe61.jpg

أكد وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستين لرئيس حخكومة الاحتلال نفتالي بينيت في أول زيارة له لواشنطن منذ توليه المنصب، أن الولايات المتحدة ستدعم "إسرائيل" لتكون قادرة على حماية نفسها.

وقال أوستين في مستهل لقائه مع بينيت، يوم الأربعاء، إن "وزارة الدفاع ملتزمة بضمان الحفاظ على نوعية القدرات العسكرية لإسرائيل، وضمان قدرة إسرائيل على حماية نفسها من تهديدات إيران ووكلائها والجماعات الإرهابية".

وأعرب أوستين عن قلقه إزاء "الخطوات النووية" الإيرانية و"استمرار عدوانها في المنطقة"، مضيفا أنه "يجب محاسبة إيران على أعمال العدوان في الشرق الأوسط والمياه الدولية".

وأكد أن "الولايات المتحدة ملتزمة بتعزيز علاقاتها الاستراتيجية مع إسرائيل، والإدارة ملتزمة بأمن إسرائيل وحقها في الدفاع عن نفسها".

وأضاف أيضا أن الولايات المتحدة متمسكة برفد مخزون "إسرائيل" من الصواريخ لأنظمة "القبة الحديدية" للدفاع الجوي بعد التصعيد الأخير في قطاع غزة في مايو الماضي.

وقال أوستين: "نعمل بشكل وثيق مع الكونغرس لتوفير كل المعلومات الضرورية للتعامل بشكل إيجابي مع طلبكم لتقديم مليار دولار بمثابة تمويل طارئ. وهذا سينقذ مزيدا من الأرواح الأبرياء".

من جهته، أبدى بينيت اهتماما بمواصلة تعزيز العلاقات مع واشنطن، مقدما الشكر لإدارة بايدن على دعمها.

وعقد باقي المباحثات بين بينيت وأوستين وراء الأبواب المغلقة. وجاء في بيان لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي في أعقاب الاجتماع، أنهما "ناقشا عددا من القضايا السياسية والأمنية الإقليمية، أهمها التصدي لعدوان إيران في المنطقة وتقدم برنامج إيران النووي".

وعقب الاجتماع مع أوستين، التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، وأكد له أن "إسرائيل" تتطلع إلى مناقشة قضية التغير المناخي.

من جهته، أشار بلينكن إلى أن الجانبين يعتزمان مناقشة العلاقات الدبلوماسية الجديدة لـ "إسرائيل" مع دول المنطقة

ومن المتوقع أن يلتقي نفتالي بينيت يوم الخميس الرئيس الأمريكي جو بايدن، وهذا في أول اجتماع له مع الرئيس الأمريكي منذ توليه منصب رئيس الوزراء. ومن المتوقع أن تكون قضية إيران على رأس المواضيع التي سيناقشاها

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة