استمرار توافد الحشود إلى محيط مطار كابل رغم تحذيرات من هجمات "داعش"

61271b4b4236045a56016b84.jpg

ذكر دبلوماسي غربي في مطار كابل اليوم الخميس أن حشودا ضخمة تواصل التوافد على بوابات المطار رغم تحذيرات الولايات المتحدة وحلفائها من هجمات محتملة قد يشنها مسلحو "داعش".

وقال الدبلوماسي، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن المنطقة المحيطة بالمطار مزدحمة بشكل لا يصدق، وإن ما يقدر بنحو 1500 شخص يحملون جواز سفر أو تأشيرة الولايات المتحدة يحاولون دخول المطار. وأضاف أن الرحلات الجوية ستزيد اليوم الخميس بعدما تباطأت أمس.

وقالت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريز باين اليوم الخميس إن هناك تهديدا كبيرا بوقوع هجوم إرهابي قرب مطار كابل، وحثت كانبيرا مواطنيها ومن لديهم تأشيرة دخول لأستراليا على الابتعاد عن المنطقة.

من جانبه، أشار مسؤول من حركة "طالبان" اليوم الخميس إلى أن حراس الحركة يواصلون حماية المدنيين خارج مطار كابل لكن على القوات الغربية الالتزام بموعد انتهاء عمليات الإجلاء بحلول نهاية هذا الشهر.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه: "حراسنا يخاطرون بحياتهم أيضا عند مطار كابل، ويواجهون أيضا تهديدا من تنظيم داعش".

وفي وقت سابق وجهت السفارة الأمريكية في أفغانستان تحذيرا للمواطنين الأمريكيين بعدم التوجه إلى مطار كابل ونصحتهم بالمغادرة "على الفور".

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة