القانوع: اشتراطات عباس لتشكيل الحكومة وتحقيق الوحدة ارتهان للشروط الصهيونية

عبد اللطيف القانوع

أكد المتحدث باسم حركة "حماس" عبد اللطيف القانوع، يوم السبت، أن اشتراطات رئيس السلطة محمود عباس لتشكيل الحكومة وتحقيق الوحدة الوطنية هو ارتهان للشروط الصهيونية ويتعارض مع حالة الإجماع الوطني الفلسطيني. 

وذكر القانوع لإذاعة الأقصى أن موقف عباس السلبي يشكل عقبة أمام تحقيق الوحدة الوطنية، مشيرًا إلى أن "ترتيبات الحوار الوطني وتحقيق الوحدة يجب أن تتكئ وتستند على اتفاق القاهرة وهو مُجمع عليه فصائليا بالرعاية المصرية".

وقال إن تمسك رئيس السلطة بمواقفه السلبية بعيدا عن حالة الإجماع الوطني وتجاوزه للاتفاقات الموقعة يعكس الاستبداد الذي يمارسه. 

ولفت إلى أن مواقف حماس تجاه ترتيب البيت الفلسطيني ما زالت إيجابية، مبينا أنها قدمت تنازلات لإنجاح التوافق الوطني في كل محطة.

وطالب الناطق باسم حماس، رئيس السلطة، بالتحلل من اشتراطات الاحتلال، وتبني الموقف الوطني الجامع نحو تحقيق الوحدة الوطنية.

وكانت وسائل إعلام محلية، قد تداولت ردّ عباس على محضر اجتماع رجل الأعمال منيب المصري مع قيادة حركة حماس قبل أيام.

واشترط عباس بكتابه على المحضر قائلًا: "الأخ منيب، المطلوب من حركة حماس حتى تكون شريكة، أن تعترف بشكل رسمي وبتوقيع إسماعيل هنية بقرارات الشرعية الدولية"، مؤكداً أنه و"بدون ذلك فلا حوار معهم".

9BsB8.jpg
 

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة