عوض الله: لقاء أبو مازن - غانتس استمرار للنهج التفريطي بحقوق وثوابت شعبنا

اياد عوض الله، عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية

أكد اياد عوض الله، عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية أن لقاء أبو مازن - غانتس استمرارا لنهج المفاوضات العبثية وتقديم المزيد من التنازلات لحكومة القتل والاجرام ويشكل خروج عن الاجماع الوطني وتجاوز لقرارات المجلسين الوطني والمركزي للتحلل من اتفاقيات أوسلو وسحب الاعتراف بدولة الكيان.

وأشار الى أن هذا اللقاء يأتي في إطار تكريس الحل الأمني والاقتصادي عبر تقديم المزيد من الرشاوي الاقتصادية مقابل حفظ أمن الاحتلال والمستوطنين.

وشدد على أن الاحتلال يسعى جاهداً لتكريس الدور الأمني للسلطة في مواجهة شعبها، مقابل تسمين الكمبرادور السلطوي اقتصاديًا على حساب مفهوم حقوق وثوابت شعبنا، قائلا "أمام ذلك آن الأوان لمواجهة هذه السياسات المدمرة والخطيرة، وفضح هذا النهج المسيء لقضيتنا وثورتنا وطنيًا وشعبيًا".

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة