مصطفى الصواف

ماذا تريدون من محمود عباس؟

ماذا تريدون من محمود عباس ، هل تريدن أن يكون محمود عباس على غير الطريقة التي هو عليها؟ ، هل تريدون من عباس أن لا يستقبل جانتس في المقاطعة ويسمع منه ما يثلج صدره؟، هل تريدون من عباس أن يعلن قبل لقاء التنفيذية أنه مع قرارات المؤسسات الفلسطينبة ويقطع العلاقة مع الاحتلال ويسحب الاعتراف الذي كان في أوسلو ؟، هل تريدون من عباس أن يقول للشعب الفلسطيني شبيك لبيك عبدك  بين أديك؟.

ما جرى من وجهة نظر عباس من لقاء مع جانيس هو أمر متوقع وأن عباس سيجد فيه الفرصة ليقول أنه أجبر قادة الكيان للحديث معه وجها لوجه وزيارته في المقاطعة، وسيصور ذلك أنه إنتصار لوجهة نظره، وستجدوا من يطبل ويزمر له على ما أنجر وأجبر الاحتلال على اللقاء به.

قولوا ما شئتم في اللقاء ومضمونه وسياقه والهدف الذي تسعى منه(إسرأئيل) لتحقيقه وقولوا كل ما لديكم فلن تغيروا من عباس قيد أنمله، وسيمضي في مشواره الذي يؤمن به رغم رفض الكل الفلسطيني لمنهجة الا فئة مستفيدة ترى بطولة محمود عباس وانجازاته والتي يدعون أنكم تغمضون أعينكم عن الحقيقة ولا تريدون رؤية ما يراه عباس.

هذا هو عباس الذي تقبلون الجلوس معه وتفاوضونه وتعتقدون انه يمكن ان يحدث لديه تغيير ،وهو يعتقد أنكم من  سيتغير، و يتنازل عن ما لديه من قناعات  ،فلا هو سيتغير لأنه أعد لهذا الهدف الذي يسير فيه، ولن يتغيير وسيبقى معترفا بالكيان وينفذ مشروع التصفية للقضية الفلسطينية والتي تبدأ بتصفية حركة فتح وتحويلها إلى أجزاء متنافرة مختلفة ظانا أنه بهده الطريقة يمكن أن يصفي مشروع المقاومة التي لا يؤمن بها، وبؤمن بالتنازل عن فلسطين حتى ينعم الاحتلال بالوجود والبقاء.

لا ترجو خيرا من وراء محمود عباس ،فهو لا يؤمن بما تؤمنون ويرى أن مشروعكم في التحرير مشروع خاسر ولا يجدى نفعا ،وأن الاعتراف بالكيان والتعاون معه وثبيته على أرض الواقع هو الحل.
لذلك الحل إما أن يتخلص عباس من الشعب الفلسطيني ويحوله إلى قطيع لا يؤمن بحقه ولا بوطنه مستسلما خانعا للاحتلال، أو الحل يكمن بالخيار الثاني  وهو العمل على التخلص من محمود عباس بالطريقة التي يراها الشعب مناسبة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة