"حلقات الأمن القومي تتفكك".. باحث عسكري إسرائيلي يوجه انتقادات حادة لصانعي القرار بالاحتلال

جنود الاحتلال

وجه الباحث العسكري يوسي بلوم هليفي، اليوم السبت، انتقادات حادة لصانعي القرار في "إسرائيل" بسبب ما وصفه بالجمود الفكري وعدم ملاءمة الرؤى والاستراتيجيات مع المتغيرات التي شهدتها المنطقة على مدار العقود الماضية.

وقال هليفي، في مقال له بصحيفة "معاريف" العبرية، "إن المشهد الحالي يدل على أنهم غارقون وسكاري في حالة الغرور والغطرسة التي ستقود (إسرائيل) إلى خطر وجودي".

وأضاف أن "الإنجازات التي حققتها في المجال السياسي بعد التوقيع اتفاقيات السلام مع الدول العربية والإنجازات العلمية والاقتصادية تزامنت مع بروز تهديدات داخلية تتمثل بالأزمات الاجتماعية والانقسام والفراغ السياسي وكشفت عن استمرار تفكك حلقات الأمن القومي".

وأشار هليفي الى أن "تحذيرات القادة الكبار مثل أماتسيا حن ويستحاق بريك وجرشون كوهين وغيرهم لا تحظى بآذان صاغية من قبل صانعي القرار ولا يدركون بأن نظرية الأمن القومي لا تقتصر على الاستراتيجية العسكرية فهي تطال جميع المجالات التي تساهم في تعزيز الحصانة الاجتماعية لكي تتمكن من الصمود في الأزمات، وهو ما يتطلب العمل على توفير القدرة على حركة المواصلات داخليا وخارجيا وتوفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين وحماية الجبهة الداخلية وبالتزامن مع ذلك الاستعداد للتعامل مع التهديدات الخارجية".

وتابع: "لقد كشفت عملية حارس الأسوار عن إخفاقات بنوية كثيرة لأجهزة الدولة وثغرات في أمنها القومي ولم تعد قادرة على التحرر من هذه الإخفاقات التي تقود إسرائيل لخطر وجودي، فمنذ انتهاء حرب الخليج الأولي لم تعد قادرة على ردع أعدائها ومنعهم من إطلاق الصواريخ على الجبهة الداخلية أو حل معضلة (الإرهاب).

ونوه الباحث العسكري الإسرائيلي الى أن اتفاقيات السلام مع الأردن ومصر ودول الخليج رسخت لدى القيادة مفهوم بأن الحروب مع الجيوش النظامية قد تلاشت، وبناء على ذلك تم تقليص إمكانيات الجيش البري وقوات الاحتياط التي تعتبر ركيزة أساسية لحماية وجود الدولة.

ولفت الى أن "الشرطة الإسرائيلية وقفت عاجزة أمام التهديدات الداخلية خلال عملية حارس الأسوار بسبب الأحداث التي شهدتها مدن الداخل المحتل والمواجهات التي اندلعت بين المواطنين العرب واليهود والمظاهرات التي أدت إلى إعلاق الطرق الرئيسة وما ترتب عليها من تعطيل حركة المواصلات وتحرك القوات خصوصا في منطقة الجنوب".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة